قطر وإيران يصعدان لدور الثمانية ببطولة كأس آسيا الأولمبية – إرم نيوز‬‎

قطر وإيران يصعدان لدور الثمانية ببطولة كأس آسيا الأولمبية

قطر وإيران يصعدان لدور الثمانية ببطولة كأس آسيا الأولمبية

الدوحة – تأهل منتخبا قطر وإيران لدور الثمانية من بطولة كأس آسيا للمنتخبات الأولمبية تحت 23 عامًا المؤهلة لأولمبياد ريو دي جانيرو بعدما تغلبا على منتخبي سوريا والصين على الترتيب اليوم الاثنين في الجولة الثالثة الأخيرة من دور المجموعات بالبطولة المقامة في قطر.

وفاز المنتخب القطري على نظيره السوري 4/2 بينما فاز المنتخب الإيراني على نظيره الصيني 3/2.

وتأهل المنتخب القطري لدور الثمانية كأول المجموعة الأولى بعدما حقق الفوز في مبارياته الثلاث ليرفع رصيده إلى تسع نقاط بينما تأهل المنتخب الإيراني كثان المجموعة بعدما حقق الفوز في مباراتين ليصبح رصيده ست نقاط بينما ودع المنتخب السوري البطولة في المركز الثالث برصيد ثلاث نقاط كما ودع المنتخب الصيني البطولة وهو في المركز الأخير وفشل في حصد أي نقطة.

وسجل أهداف المنتخب القطري عبدالكريم حسن في الدقيقة العاشرة وأحمد علاء (هدفين)في الدقيقتين 24 و82 ومعز علي في الدقيقة 27 بينما سجل هدفي المنتخب السوري يوسف خلفه في الدقيقة الرابعة وعمر خربين من ضربة جزاء في الدقيقة .81

وفي المباراة الأخرى، سجل أهداف المنتخب الإيراني أمير مطهري وإحسان بهلوان ومهدي ترابي في الدقائق 38 و41 و48 بينما سجل هدفي المنتخب الصيني شانج فيا وليا ليشينج، من ضربة جزاء، في الدقيقتين 40 و.70
وعلى ملعب إستاد جاسم بن حمد بنادي السد، جاء الشوط الأول سريعًا من الطرفين وسرعان ما استحوذ المنتخب السوري على مجريات اللعب وبادر بشن هجمات متتالية واعتمد في هجماته على إرسال الكرات العرضية من على الأطراف في الوقت الذي اعتمد فيه المنتخب القطري على تضييق المساحات ودفاع المنطقة وشن الهجمات المرتدة السريعة التي شكلت خطورة كبيرة على مرمى المنتخب السوري.

ولم تمر سوى أربع دقائق حتى تمكن المنتخب السوري من افتتاح التسجيل عن طريق يوسف خلفا الذي استلم الكرة على حدود منطقة جزاء المنتخب القطري من الناحية اليمنى وسدد كرة أرضية قوية سكنت في أسفل الزاوية اليمنى للحارس مهند نعيم.

ولم تدم فرحة المنتخب السوري بالتقدم أكثر من خمس دقائق حيث تمكن المنتخب القطري من إحراز هدف التعادل في الدقيقة العاشرة عندما احتسب الحكم ضربة حرة مباشرة للمنتخب القطري على حدود منطقة جزاء المنتخب السوري سددها لتصطدم بالمدافعين ثم كتف عبد الكريم حسن لتخادع الحارس عبد اللطيف نعسان وتدخل المرمى.

وكاد أحمد ياسر مدافع المنتخب القطري أن يكلف فريقه هدفًا في الدقيقة 20 عندما لعب كرة طولية حاول ياسر إبعادها لكنها أخطأ في لعب الكرة لتصل لمحمود الباهر الذي سددها مباشرة لكن ياسر تدخل وأبعد الكرة لضربة ركنية.

وفي الدقيقة 24 انطلق أكرم عفيف بالكرة من وسط الملعب حتى وصل على حدود منطقة جزاء المنتخب السوري ليمرر كرة بينية لأحمد علاء الذي سددها مباشرة على يمين عبداللطيف نعسان معلنًا عن تقدم المنتخب القطري2/1.

ولم تمر سوى ثلاث دقائق حتى تمكن المنتخب القطري من إضافة الهدف الثالث عندما لعبت كرة طولية استلمها معز علي وانطلق بها ثم راوغ الحارس قبل أن يودعها داخل المرمى.

وكاد عمر خربين أن يقلص الفارق للمنتخب السوري في الدقيقة 35 عندما استلم كرة داخل منطقة جزاء المنتخب القطري من الناحية اليمنى لكنه أطاح بالكرة بعيدًا عن المرمى.

وفي الدقيقة 43 استلم عمر خربين الكرة داخل منطقة جزاء المنتخب القطري وسددها مباشرة باتجاه المرمى لكنها اصطدمت بأحد مدافعي المنتخب القطري ومرت بجوار القائم الأيمن للحارس لتخرج لضربة ركنية لم يستغلها مهاجمة المنتخب السوري.

وكثف المنتخب السوري من هجماته مع بداية الشوط الثاني في محاولة لتقليص الفارق ثم التعادل في الوقت الذي تراجع فيه المنتخب القطري لوسط ملعبه للحفاظ على تقدمه واعتمد على شن الهجمات المرتدة السريعة التي شكلت خطورة على مرمى المنتخب السوري.

ورغم محاولات المنتخب السوري المكثفة لكنه فشل في تشكيل الخطورة المطلوبة على المرمى المنتخب القطري خاصة وأن التوتر أصاب لاعبيه مما ضاعف من أخطاء اللاعبين.

في المقابل كان لاعبي المنتخب القطري أكثر تركيزًا وأقل توترًا واستطاعوا استغلال المساحات التي ظهرت خلف مدافعي المنتخب السوري الذين اندفعوا للهجوم لتعديل النتيجة.

وجاءت الهجمات الخطيرة من نصيب المنتخب القطري، ففي الدقيقة 50 تلقى أحمد علاء لاعب المنتخب القطري الكرة على حدود منطقة جزاء المنتخب السوري ليسددها قوية لكن الحارس تألق وتصدى لها لتتهيأ أمام مصعب الخضير الذي سددها هو الأخر لكنها اصطدمت بزميه أحمد علاء وخرجت لضربة مرمى.

وكان المنتخب القطري قريبًا من تسجيل الهدف الرابع في الدقيقة 67 عندما مرر أكرم عفيف الكرة لعلي أسد لينفرد بعبداللطيف نعسان حارس سورية ليراوغه لكن مدافعي المنتخب السوري تمكنوا من إبعاد الكرة قبل أن يسددها أسد.

وأصبحت المباراة سجالا بين الفريقين في الربع ساعة الأخير من هذا الشوط، ففي الدقيقة 77 انطلق علي أسد لاعب المنتخب القطري وراوغ مدافعي المنتخب السوري لينفرد بالحارس لكنه سددها برعونة شديدة بين يدي الحارس السوري.

بعدها بدقيقة ارتقى نصوح النكدلي وقابل كرة عرضية برأسه لكن الحارس القطري تألق وأبعد الكرة.

رد المنتخب القطري كان سريعًا عندما لعبت ضربة ركنية بعدها بدقيقة واحدة ارتقى إليها عبدالكريم حسن ولعبها براسه لكن كرته اصطدمت بأسفل القائم الأيمن.

وفي الدقيقة 80 اضطر مصعب الخضير، مدافع المنتخب القطير، لعرقلة نصوح النكدلي مهاجم المنتخب السوري داخل منطقة الجزاء ليحتسب الحكم ضربة جزاء للمنتخب السوري نجح في تحويلها عمر خربين لهدف في الدقيقة .81

لم تمر سوى دقيقة واحدة حتى تمكن المنتخب من إحراز الهدف الرابع عن طريق أحمد علاء عندما إنفرد بحارس المنتخب السوري وسدد الكرة على يساره داخل المرمى.

حاول المنتخب السوري في الوقت المتبقي من المباراة إضافة هدف ثالث لتحسين النتيجة لكنه فشل ليطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز المنتخب القطري 4/2.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com