أعمال شغب في ديربي تونس تهدد بعقوبات ضد الإفريقي

أعمال شغب في ديربي تونس تهدد بعقوبات ضد الإفريقي

تهدد أعمال شغب شهدتها مباراة الديربي في تونس اليوم الأربعاء، بفرض عقوبات ضد فريق النادي الإفريقي وجماهيره.

وبين شوطي مباراة الأفريقي والترجي في كلاسيكو الكرة التونسية اليوم، والتي انتهت بفوز الترجي بهدفين نظيفين، تبادلت مجموعات من مشجعي الافريقي خلف المرمى الأيسر من ملعب رادس العنف وأشعلوا الشماريخ وعمدوا الى اقتلاع الكراسي من المدرجات وتراشقوا بها ما أدى الى حالة من الفوضى قبل ان تتدخل قوات الأمن.

ووجهت أعمال العنف ضربة لخطط السلطات التونسية في اعادة الجماهير تدريجيا الى الملاعب بعد خمس سنوات من القيود المفروضة عقب أحداث الثورة التونسية عام 2011.

وكانت السلطات خففت مع انطلاق الموسم الرياض الحالي من تلك القيود بالسماح بحضور الجماهير بنسبة تصل إلى 50 % من الطاقة الاستيعابية للملاعب وبحضور عدد محدود من جماهير الفرق الزائرة مع حظر الدخول لمن سنهم أقل من 18 عاما لدواعي أمنية.

وتهدد أعمال الشغب في مباراة اليوم بفرض عقوبات على النادي الإفريقي المستضيف في المباراة علاوة على تحمله تكاليف الأضرار التي لحقت بملعب رادس الذي استضاف اللقاء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com