الثقة تسود معسكر المنتخب الجزائري رغم الاصابات

الثقة تسود معسكر المنتخب الجزائري رغم الاصابات

تسود مشاعر التفاؤل والثقة بين لاعبي منتخب الجزائر لكرة القدم قبل مواجهتين وديتين أمام غينيا والسنغال رغم استبعاد بعض العناصر للإصابة وفي مقدمتهم ثنائي الوسط نبيل بن طالب وأحمد قاسحي.

وتستعد الجزائر لانطلاق مشوارها في التصفيات الأفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم في روسيا 2018 الشهر المقبل بمواجهة تنزانيا أو مالاوي.

وتصدرت الجزائر مجموعتها في التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية في الجابون 2017 بعد فوزين في جولتين على سيشل وليسوتو.

وستلعب الجزائر – التي حققت انجازا تاريخيا في كأس العالم بالبرازيل بالتأهل لدور الستة عشر – مع غينيا في التاسع من أكتوبر تشرين الأول الجاري قبل أن تواجه السنغال بعد أربعة أيام.

وقال لاعب الوسط مهدي عبيد للصحفيين على هامش التحضيرات للمباراتين ”سنكون أمام امتحانين هامين بعد تحقيق هدفنا أمام ليسوتو بحصد النقاط الثلاث.“

وعبر لاعب باناثينايكوس اليوناني عن سعادته بالاندماج مع قدامى اللاعبين بالمنتخب قائلا ”القدامى قدموا لنا تسهيلات كثيرة للاندماج في المجموعة والأمور تسير بشكل جيد.“

وأضاف سعيد بن رحمة الوجه الجديد بالمنتخب ”الأهم هو تحقيق نتائج إيجابية حتى وإن تعلق الأمر بلقاء ودي.“

وتابع مهاجم نيس الفرنسي ”المنتخب الجزائري يضم مجموعة من اللاعبين المتميزين والذين تألقوا بشكل لافت في كأس العالم الأخير.“

كما شدد سفيان فغولي جناح فالنسيا الاسباني على أهمية ”اللعب بقوة أمام غينيا والسنغال رغم الطابع الودي للمباراتين.“

كان الاتحاد الجزائري للعبة أعلن غياب قاسحي عن المباراتين بسبب الإصابة لينضم إلى بن طالب لاعب وسط توتنهام هوتسبير الانجليزي.

وكان بن طالب غاب عن مباراتي الجزائر في تصفيات كأس الأمم الأفريقية بسبب الاصابة.

وانضم قاسحي لمعسكر المنتخب لكن المدرب الفرنسي كريستيان جوركوف قرر استبعاده.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com