أكثر من 1000 لاعب خضعوا لاختبار الكشف عن المنشطات في الجزائر

أكثر من 1000 لاعب خضعوا لاختبار الكشف عن المنشطات في الجزائر

كشفت اللجنة الطبية التابعة لاتحاد الكرة الجزائري اليوم الأربعاء أن 1034 لاعبا خضعوا لاختبار الكشف عن المنشطات في المواسم الثلاثة الأخيرة (2012-2015).

وذكر الاتحاد في بيان نشره في موقعه الالكتروني عقب اجتماع مكتبه التنفيذي اليوم، أنه جرى إخضاع 173 لاعبا من دوري المحترفين بدرجتيه الأولى والثانية لاختبار الكشف عن المنشطات منذ بداية الموسم الجديد (2015-2016).

ونوه الاتحاد أنه قرر تعزيز برنامج الوقاية ومكافحة المنشطات في محيط كرة القدم من خلال إطلاق حملة إعلامية باتجاه اللاعبين والمسيرين وأطباء الأندية حول أضرار المنشطات مع نشر المواد المحظورة، إلى جانب تنظيم ملتقى علمي حول الوقاية ومكافحة المنشطات، وتعزيز اختبارات الكشف عن المنشطات خلال مباريات دوري الدرجتين الأولى والثانية.

أضاف الاتحاد أنه سيتم مراقبة جميع المباريات بداية من الجولة القادمة، موضحا أن لجنة مكافحة المنشطات التابعة له مخول لها طبقا للوائح الاتحاد الدولي (فيفا) بإجراء اختبارات على اللاعبين خلال التدريبات.

من جهة أخرى، نفى الاتحاد التقارير التي تحدثت عن إيقافه ليوسف بلايلي لاعب اتحاد الجزائر عامين بعد ثبوت تعاطيه لعقاقير محظورة خلال الكشف الذي خضع له في المباراة التي تغلب فيها فريقه على مضيفه شباب قسنطينة 2-0، ضمن الجولة الخامسة من الدوري الجزائري.

وقال الاتحاد في بيان منفصل إن مخبر لوزان المعتمد من قبل اللجنة الاولمبية الدولية لم يبلغ فيفا ولا الاتحاد الجزائري بنتائج العينات التي تم أخذها.

يذكر أن الاتحاد الأفريقي (كاف) أوقف الاسبوع الماضي بلايلي لمدة عامين بعد ثبوت تناوله لمواد محظورة خلال الكشف الذي تعرض له في نهاية المباراة التي تغلب فيها اتحاد الجزائر على مضيفه ومواطنه مولودية العلمة 1-0، بدور الثمانية لمسابقة دوري أبطال أفريقيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com