وفاق سطيف يواجه خطر الخروج من دوري أبطال افريقيا

وفاق سطيف يواجه خطر الخروج من دوري أبطال افريقيا

سيخوض وفاق سطيف حامل اللقب مواجهة حاسمة خارج أرضه ضد منافسه المحلي اتحاد العاصمة غدا الجمعة من أجل التشبث بآماله الضعيفة في بلوغ الدور قبل النهائي لدوري أبطال افريقيا لكرة القدم.

وبفضل أربعة انتصارات متتالية ضمن اتحاد العاصمة التأهل للمربع الذهبي بعد أن رفع رصيده إلى 12 نقطة في صدارة المجموعة الثانية بدور الثمانية تاركا الصراع على بطاقة الصعود الأخرى بين سطيف والمريخ السوداني الذي سيحل ضيفا بعد غد السبت على مولودية العلمة في ثالث زيارة له للجزائر في دور المجموعتين.

ولدى المريخ سبع نقاط من أربع مباريات في المركز الثاني متقدما بثلاث نقاط على سطيف صاحب المركز الثالث بينما يتذيل مولودية العلمة الترتيب بعد أربع هزائم متتالية.

وأي نتيجة سوى الفوز على ملعب عمر حمادي قد تعني نهاية طموح سطيف في الاحتفاظ باللقب الذي ناله مرتين من قبل.

وقال خير الدين مضوي مدرب سطيف لوسائل اعلام جزائرية ”سنلعب المباراتين المتبقيتين بغرض الفوز لا غير لأننا لا نملك خيارا آخر رغم أن مرورنا للمربع الذهبي أصبح صعبا للغاية لأن الأمر يتعلق كذلك بالنتائج التي سيحققها المريخ السوداني.“

وأضاف ”مثلما خسرنا على أرضنا في الجولة الافتتاحية أمام اتحاد العاصمة يمكننا أيضا الفوز عليهم في مباراة الغد.“

وسيدخل سطيف اللقاء وسط أزمة دفاعية مع غياب رياض كنيش والقائد مراد دلهوم للايقاف ومروان دهار بسبب الاصابة. كما تحوم شكوك حول مشاركة المدافع الشاب سفيان بوشار ليصبح سعيد عروسي قلب الدفاع الوحيد الجاهز للمباراة.

وسيضمن الانتصار الخامس على التوالي لاتحاد العاصمة صدارة المجموعة قبل أن يسافر للعب في ضيافة المريخ في الجولة الأخيرة الشهر المقبل حين يلتقي أيضا وفاق سطيف على أرضه مع مولودية العلمة.

ولا تقل المنافسة اثارة في المجموعة الأولى في ظل وجود فرصة للفرق الأربعة في بلوغ الدور قبل النهائي.

ويتصدر مازيمبي بطل افريقيا أربع مرات الترتيب وله ثماني نقاط مقابل خمس نقاط لكل من الهلال السوداني والمغرب التطواني.

ويقبع سموحة المصري في مؤخرة الترتيب بثلاث نقاط في أول ظهور له بالبطولة لكن فرصته لا تزال قائمة في التأهل للدور قبل النهائي.

ويوم الأحد سيحل مازيمبي – الفريق الوحيد الذي حافظ على نظافة شباكه بعد أربع مباريات – ضيفا على الهلال في أم درمان ويستضيف المغرب التطواني سموحة عندما سيتطلع للثأر لخسارته في الجولة الافتتاحية أمام الفريق المصري 3-2 رغم تقدمه بهدفين دون رد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com