3 مهمات انتحارية أمام ”منقذ“ اليمن – إرم نيوز‬‎

3 مهمات انتحارية أمام ”منقذ“ اليمن

3 مهمات انتحارية أمام ”منقذ“ اليمن

المصدر: إرم من أحمد بسيوني

أخيرا، تحرك الاتحاد اليمني لكرة القدم، لإنقاذ مستقبل اللعبة في البلاد، وأعلن في الساعات القليلة الماضية تشكيل الأجهزة الفنية لمنتخبي الشباب والناشئين.

ويبدو منتخب الناشئين تحت 17 عاماً هو الأمل الأكبر للكرة اليمنية، من أجل تمثيل البلاد في التصفيات والبطولات القارية والعالمية خلال السنوات القادمة، وهو ما دفع الاتحاد اليمني لتعيين مدير فني أجنبي لقيادة شباب اليمن، وهو البرازيلي لوسيانو دي إيرو، ومعه مصطفى السهلي مدرباً، ومحمود عبيد مدرباً مساعداً، ومحمد جعوان مدرباً لحراس المرمى، وعبدالرحمن عقيل إدارياً، والدكتور أحمد بامرحول طبيباً.

وترصد شبكة ”إرم“ الإخبارية أبرز المهمات الانتحارية التي تنتظر البرازيلي لوسيانو، في ولايته مع شباب اليمن.

إعداد جيل جديد مليئ بالمواهب الواعدة

تنتظر الكرة اليمنية إعداد جيل جديد مليئ بالمواهب الواعدة، من جانب لوسيانو، بعد قرار تعيينه الذي انتظره الكثيرون، لتولي فترة جديدة من إكساب النكهة البرازيلية للكرة اليمنية.

لوسيانو عليه أن يجهز جيلاً جديداً مليئاً بالمواهب الواعدة، القادرة على تحسين نتائج الكرة اليمنية.

توفير وديات لزيادة احتكاك الشباب

يسعى لوسيانو لتوفير مباريات ودية لزيادة احتكاك منتخب الشباب، والجيل الواعد المليئ بالمواهب الواعدة، التي ستقود الكرة اليمنية في المستقبل القريب.

إعادة الحياة لدوري الناشئين

تبقى المهمة الأخطر والأصعب إعادة الحياة لدوري الناشئين للكرة اليمنية، في ظل الأوضاع الأمنية الصعبة التي أدت لتوقف مشوار الدوري الممتاز.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com