سيناريوهات أخطر قرار تنتظره اليمن

سيناريوهات أخطر قرار تنتظره اليمن

المصدر: إرم من يوسف هجرس

أمل واحد تعيش عليه الكرة اليمنية في الفترة الحالية، منذ اندلاع الحرب التي تشهدها البلاد، بسبب الصراعات السياسية القائمة بين جماعة الحوثيين والنظام الحاكم.

ويبقى أمل الكرة اليمنية متمثلاً في استئناف النشاط المحلي للعبة، بعودة مسابقة الدوري اليمني للحياة، ولو بنظام المجموعتين أو الدورة المجمعة، تحسباً لدواعٍ الأمن.

وترصد شبكة ”إرم“ الإخبارية، السيناريوهات الأقرب لأخطر قرار تنتظره اليمن..

نظام الدورة المجمعة

يبقى نظام الدورة المجمعة، وإقامة اللقاءات من دور واحد، في أحد ملاعب الدولة ذات التأمين المميز، حلًا من أجل الخروج بالبطولة بسلام وسهولة تأمينها.

نظام المجموعتين

تم طرح حل بتطبيق نظام المجموعتين، مثلما حدث في مصر والعراق وتونس وسوريا، من أجل تقليص عدد المباريات، وبالتالي الخروج بها إلى بر الأمان.

استمرار توقف النشاط

يبقى الحل الأقرب أيضاً استمرار حالة الجمود، وعدم إعادة الدوري في المرحلة القادمة، رغم نجاح الأمن في إقامة دورات رمضانية لكرة القدم، ولكن الدولة ترفض تماماً تحمل مسؤولية عودة الدوري، في ظل الأوضاع الأمنية التي تعيشها البلاد.

عودة الدوري بكامل طاقته

يظل الحل الأبعد والأضعف أن تعود مسابقة الدوري اليمني بكامل طاقتها، وبنفس النظام التي كانت تقام به، في ظل الظروف الأمنية التي تمثل عقبة كبيرة في سبيل هذا الأمر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com