4 عوامل ”خطيرة“ تجدد انتفاضة اليمن

4 عوامل ”خطيرة“ تجدد انتفاضة اليمن

المصدر: إرم– من يوسف هجرس

رغم حالة الجمود التي تعيشها الكرة اليمنية في الفترة الحالية، عقب قرار توقف مسابقة الدوري، بعد أيام من اندلاع الحرب في البلاد، لخلافات سياسية حادة بين النظام الحاكم وجماعة الحوثيين، إلا أن الأمل مازال موجودًا في انتفاضة كروية يمنية.

الكرة اليمنية أصبحت في حاجة إلى خارطة طريق، للخروج من المأزق الصعب الذي تعيشه في الفترة الحالية، خاصة أنها في الطريق للتجمد التام، إذا استمر الوضع على ماهو عليه.

وترصد شبكة ”إرم“ الإخبارية، أبرز الأمور التي تقود اليمن للانتفاضة الكروية، فإلى السطور القادمة:

فتح باب الاحتراف في دول الخليج باتفاقات ودية

يجب على الاتحاد اليمني البحث بكل قوة، في الفترة القادمة، مع دول الخليج العربي، من أجل إبرام اتفاقات ودية على اعتبار اللاعب اليمني مواطناً خليجياً، ويحق له اللعب في أي دولة، ولا تتم معاملته كلاعب أجنبي، وهو الأمر الذي سيساهم في احتراف العديد من اللاعبين في الدوريات الخليجية، لأنهم سيعاملون مثل أبناء الوطن.

بحث إعادة الدوري في دولة أخرى

يتحتم أيضاً على الاتحاد اليمني، بحث إعادة الدوري في دولة أخرى، لحين استقرار الأوضاع الأمنية في اليمن، خاصة أن توقف المسابقة وعدم التفكير في إعادتها، يزيد من صعوبة الأزمة.

محاولة إقامة بطولات للناشئين بنظام الدورات المجمعة

يجب ألا يمتد الجمود لبطولات الناشئين أيضاً، بل يجب إقامتها بنظام الدورات المجمعة، التي تقام في محافظة واحدة وعلى ملاعب محددة، يتم تأمينها.

تطوير مدربي اليمن علمياً في فترة التوقف الحالية

يجب أن ينتهز الاتحاد اليمني الفرصة، لإرسال مدربي اليمن في بعثات للدول المتقدمة كروياً، للتطوير علمياً، وإدراك آخر سبل وطرق التدريب في العالم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com