بالأسماء.. الحوثي يذبح نجوم اليمن

بالأسماء.. الحوثي يذبح نجوم اليمن

المصدر: إرم ـ محمد عطاالله ويوسف هجرس

منذ اندلاع الحرب ضد اليمن في الفترة الأخيرة، بعد خلافات سياسية حادة بين النظام الحاكم وجماعة الحوثيين، أدت إلى تدخلات من دول الجوار، والرياضة اليمنية تدفع الثمن يوماً بعد الآخر، وعلى كافة المستويات سواء على صعيد النتائج في البطولات، التي تشارك بها الألعاب المختلفة، أو على مستوى الكوادر البشرية التي عانت بشدة، وفقدت حياتها بسبب الظروف الأمنية السيئة في البلاد.

الرياضة اليمنية عادت للخلف سنوات طويلة، وفقدت في الشهور الماضية العديد من نجومها، بين الموت المفاجئ، أو الوفاة نتيجة أحداث الحرب.

وترصد شبكة ”إرم“ الإخبارية، أبرز ضحايا الرياضة اليمنية منذ اندلاع الحرب، فإلى السطور القادمة:

عبدالله عارف

توفى عبدالله عارف، حارس منتخب اليمن للشباب، وفريق الشعلة، ولقى مصرعه بعد اشتباكات مسلحة بين المقاومة الشعبية، ومسلحي جماعة الحوثي شمال عدن.

وأكد نادي الشعلة، أن عبدربه لقى حتفه خلال مشاركته في الاشتباكات المسلحة، التي شهدتها منطقة ”بئر أحمد“، بمحافظة عدن.

ومثل ”عبدالله عارف عبدربه“، فريق الشعلة للمواسم الأربعة الماضية، كما مثل المنتخب اليمني للشباب، في عدد من المشاركات، وحاز على عدد من الألقاب، منها لقب أفضل حارس مرمى في دوري الدرجة الثانية، قبل عامين، واعتبره رجال الرياضة من أفضل حراس المرمى الواعدين للكرة اليمنية.

عبدالله هو نجل الحارس الشهير لنادي الشعلة والمنتخب اليمني الأول، ”عارف عبدربه“، الذي توفي إثر حادث سير مع فريقه في طريق صنعاء عدن، عام 2000.

وفاة حارس اليمن بالإهمال

توفى أيضاً حارس منتخب اليمن وأحد أبناء حي القلوعة، بسبب الإهمال الذي أدى لوفاته، بحمى الضنك التي اجتاحت البلاد، بسبب انتشار القاذورات دون وجود أي رقيب.

”أوسام“ ضحية حادث مروري

توفى اللاعب اليمني أوسام السيد، إثر حادث مروري مروّع، وأصيب معه أربعة من رفاقه، وهم حمادة الوادي وأكرم الصلوي ونزار رزق وأنيس صالح.

وتوفى اللاعب أوسام السيد، جراء ضربة قوية تعرّض لها في الرأس، تسببت في حدوث نزيف دموي حاد، أدى إلى وفاته على الفور.

فخرو سعيد ضحية أخرى للإهمال

توفى اللاعب فخرو سعيد، بعد سقوطه فجأة على أرضية ملعب المباراة، التي جمعت نادي حسان بنظيره الميناء، على ملعب شمسان بمديرية المعلا، ضمن منافسات بطولة كأس التحرير والاستقلال.

وتأخر الإسعاف في نقل اللاعب للمستشفى، ليفقد حياته بمجرد وصوله، رغم أن الحادث قدرياً لعدم وجود أي لمسة ضده.

محمد سعيد حارس راح بطلقة

تلقى الحارس محمد سعيد، طلقًا ناريًا من أحد أفراد جماعة الحوثيين، مما أدى لوفاته في الحال، حين كان ينتظره وسيلة مواصلات، وكان سعيد حارساً في فريق صيرة.

وتعرضت أيضاً الملاعب اليمنية للقصف، من جانب القوات التي تخوض الحرب في عاصفة الحزم الأخيرة، وهو ما أدى لخسائر بالجملة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com