بهذه الطريقة.. اليمن تحقق المعجزة

بهذه الطريقة.. اليمن تحقق المعجزة

المصدر: إرم ـ كريم محمد

بعكس التيار السائد وحالة الإحباط التي تسود الأوساط الكروية اليمنية، بخصوص المنتخب اليمني في مهمته الصعبة خلال لقاء كوريا الشمالية، المقرر يوم الخميس المقبل في افتتاح التصفيات المؤهلة لبطولة كأس الأمم الآسيوية عام 2019، فالواقع يؤكد أن المنتخب اليمني قادر على تحقيق المعجزة الكروية وتوجيه ضربة بداية قوية لتكملة المشوار بقوة نحو البطولة القارية.

المنتخب اليمني يعيش ظروفاً قاسية في المرحلة الحالية، بعد أن عانت البلاد في الشهور الماضية من ويلات الحرب، وهو ما جعل البعض غير متفائل بالمرة بمشوار الفريق في تصفيات البطولة القارية.

وترصد شبكة ”إرم“ الإخبارية الأسباب التي تعطي الأمل لمنتخب اليمن، قبل موقعة كوريا الشمالية..

إسعاد الشعب اليمني

يملك لاعبو منتخب اليمن دافعاً كبيراً في الظروف الحالية التي تعيشها البلاد، يتمثل في إسعاد الشعب اليمني، خاصة أن الحرب الشرسة التي تدور في البلاد تسيطر على الأحداث، والشعب اليمني بحاجة للتوحد خلف هدف معين والسير وراء المنتخب وتشجعيه.

رحيل سكوب ودوافع إثبات الذات

رحل المدرب التشيكي ميروسلاف سكوب، عن منصبه في توقيت قاتل، قبل انطلاق التصفيات بأسبوعين فقط، وهو الأمر الذي يحمل تأثيراً سلبياً بلا شك على المنتخب، ولكن في نفس الوقت سيكون دافعاً قوياً للاعبين، لإثبات ذاتهم والرد على المشككين في قدراتهم، ورد الصاع صاعين للمدرب الذي تخلى عنهم في هذه الظروف الصعبة.

وجود السنيني

يأتي وجود المدرب أمين السنيني، كمدير فني مؤقت في صفوف المنتخب اليمني، أمراً مهماً للم الشمل من جديد، وتحقيق أحلام وطموحات المنتخب في هذه الظروف الصعبة، خاصة أن أي مدير فني وطني يجيد اللعب على أوتار المشاعر والتأهيل النفسي، لتقديم مباريات على أعلى مستوى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com