صراع الهروب من الهبوط يحتدم في الجولة الأخيرة لدوري الجزائر

صراع الهروب من الهبوط يحتدم في الجولة الأخيرة لدوري الجزائر

الجزائر – تقام غداً الجمعة مباريات الجولة 30 والأخيرة من الدوري الجزائري لكرة القدم وسيتحدد على أثرها مصير أخر الهابطين إلى دوري الدرجة الأدنى.

وحسم وفاق سطيف لقب الدوري في الجولة الماضية بفوزه على شباب قسنطينة واحتفل مبكراً باللقب المحلي السابع في تاريخه فيما تأكد هبوط اتحاد بلعباس بصفة رسمية إلى الدرجة الثانية.

وفي الجولة الأخيرة ستتحول الأنظار إلى ملعب عمر حمادي في العاصمة والذي سيستضيف مباراة اتحاد العاصمة وجمعية أولمبي الشلف بدون جمهور بسبب العقوبة المفروضة على الفريق المحلي.

وسيضمن الفائز البقاء في دوري الكبار بينما التعادل يكفي فريق العاصمة للبقاء في الدوري الأول أما الشلف فيحتاج للفوز فقط للنجاة من الهبوط.

ورصدت إدارة جمعية الشلف منحة مالية كبيرة للاعبيها وامتيازات كبيرة في حال تحقيق الفوز.

ويغيب عن اتحاد العاصمة زين الدين فرحات بسبب الإيقاف كما يغيب الحارس محمد أمين زماموش بسبب الإصابة.

وسيكون نصر حسين داي أمام حتمية الفوز أمام شبيبة الساورة من أجل ضمان البقاء في بطولة الكبار.

وستكون هذه المباراة الأخيرة لشريف عبد السلام قائد حسين داي الذي قرر الاعتزال بسبب تقدمه في السن.

ويستقبل أمل الأربعاء بملعبه مولودية الجزائر وسيكفي التعادل الفريقين لضمان البقاء في الدوري الأول.

وقال رئيس أمل الأربعاء جمال عماني: ”قرار استقالتي لا رجعة فيه وسأنسحب رسمياً من منصبي“.

وفي مباراة أخرى يستضيف اتحاد الحراش ضيفه شباب بلوزداد في لقاء يريد الفريق الضيف الفوز به لضمان التأهل للعب على المستوى الإفريقي في الموسم المقبل.

ويعاني الفريق الحراشي من بعض المشكلات حالياً بعد قرار الرئيس محمد العايب بالاستقالة من منصبه.

ومن جهة أخرى قالت مصادر إعلامية محلية أن مدرب بلوزداد ألان ميشيل وافق على البقاء في منصبه في الموسم المقبل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com