أكبر الخاسرين في الكرة اليمنية

أكبر الخاسرين في الكرة اليمنية

المصدر: إرم ـ محمد عطاالله ويوسف هجرس

تعيش كرة القدم اليمنية، حالة من التجمد، في ظل الظروف السياسية الصعبة التي تعيشها البلاد، منذ انقلاب الحوثيين على الحكم، ما أدى لإيقاف مسابقة الدوري اليمني، وتأجيلها لأجل غير مسمى.

وخسرت الكرة اليمنية كثيرا في صراعها بعد انقلاب الحوثيين على النظام الحاكم، بعد توقف النشاط الكروي في المرحلة الماضية، وهو ما أثر بالسلب على المجال الكروي.

وترصد شبكة “إرم” الإخبارية، أكبر الخاسرين بسبب توقف الكرة اليمنية، منذ انقلاب الحوثيين على النظام الحاكم.

التشيكي ميروسلاف سكوب

يدفع منتخب اليمن ثمن توقف النشاط الكروي في البلاد، وخاصةً مدربه التشيكي ميروسلاف سكوب، الذي نجح في تكوين جيل رائع للكرة اليمنية، تألق بشكل لافت وخطف الأضواء في بطولة كأس الخليج، بالأداء الجيد، والنتائج الطيبة، مقارنة بتاريخ مشاركاته في البطولة.

سكوب أصبح عاجزاً عن اختيار اللاعبين، في ظل توقف الدوري المحلي، وهو ما يهدد المنتخب اليمني بالتراجع خطوات للخلف.

أهلي صنعاء.. وضياع الدوري

كان أهلي صنعاء اليمني متألقاً، ويقدم موسماً رائعاً، واقترب من حصد مسابقة الدوري، إلا أن الأحداث السياسية أدت لضياع اللقب من أنياب الفريق، بعد التوقف، وغموض الرؤية حول المسابقة.

وداع الصقر

خسر أيضاً فريق الصقر اليمني، بسبب توقف النشاط، فأصبح لاعبوه بعيدين عن مستواهم، وودع بطولة كأس الاتحاد الآسيوي، بعد أن كان لاعبوه بمعدلات بدنية، وفنية عالية.

بطالة اللاعبين

أصبح لاعبو الكرة في اليمن، يعانون من البطالة، والتي تهدد مستقبلهم الكروي في المرحلة القادمة، وسيدفعون ثمن هذا التوقف بالاتجاه إلى مجالات آخرى، بعيداً عن لعبتهم ومعشوقتهم الساحرة المستديرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع