لخويا يثأر من السد في قمة قطرية بنكهة آسيوية

لخويا يثأر من السد في قمة قطرية بنكهة آسيوية

قاد سيباستيان سوريا ويوسف المساكني فريقهما لخويا القطري للثأر من غريمه المحلي السد بالتغلب عليه 2-1 في ذهاب دور الستة عشر لدوري أبطال آسيا لكرة القدم اليوم الثلاثاء.

وكان السد حرم لخويا من إكمال الثلاثية المحلية بفوزه عليه 2-0 في قبل نهائي كأس أمير قطر يوم الجمعة الماضي. وفاز لخويا بدوري وكأس نجوم قطر لكرة القدم هذا الموسم.

وفي أول مواجهة آسيوية تجمع بين الفريقين، تقدم سوريا للضيوف في الدقيقة 13 اثر تمريرة من زميله لويز مارتن.

وأضاف التونسي المساكني الهدف الثاني في الدقيقة 35 من عمر اللقاء بعد خطأ من دفاع أصحاب الأرض.

ولم تكد تمر دقيقة واحدة حتى قلص حسن الهيدوس الفارق للسد بعد انفراده بالمرمى.وكان الهيدوس قد هز شباك لخويا في المرتين في قبل نهائي كأس الامير.

ورغم أن الشوط الأول شهد الأهداف الثلاثة فان الفرص توالت في الشوط الثاني حيث انفرد المساكني بالمرمى اثر تمريرة رائعة إلا انه سدد في جانب الشبكة.

ورد جرافيتي لاعب السد بضربة رأس رائعة بعدها مباشرة إلا أنها ذهبت بجوار القائم قبل أن يخرج اللاعب البرازيلي ليدفع حسين عموتة مدرب السد بخلفان ابراهيم بديلا له.

وفي ظل تبادل الفريقين للهجمات، طرد مارتن في الدقيقة 89 عقب التحام عنيف مع لاعب منافس.

وسنحت فرصة خطيرة للسد في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدل الضائع لتحقيق التعادل إلا أن حارس لخويا أبعدها.

وكانت هذه خامس مواجهة ثنائية بين الغريمين هذا الموسم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com