صدام محلي قوي بين الترجي والصفاقسي بعد الإخفاق القاري – إرم نيوز‬‎

صدام محلي قوي بين الترجي والصفاقسي بعد الإخفاق القاري

صدام محلي قوي بين الترجي والصفاقسي بعد الإخفاق القاري

سيحاول كل من الترجي والصفاقسي مداواة جراحهما القارية بعد خروجهما من دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم، عندما يلتقي الفريقان في قمة الجولة السابعة والعشرين من الدوري التونسي الممتاز بعد غد الأربعاء.

ومنيت آمال الترجي والصفاقسي في المنافسة على لقب أرفع بطولات الأندية القارية بضربة قوية بعد إخفاقهما في تجاوز المريخ السوداني ومولودية شباب العلمة الجزائري على الترتيب وعدم تأهلهما لدور المجموعتين بالبطولة القارية.

ويحاول كل فريق تجاوز خيبة الأمل التي يعاني منهما عندما يلتقيان وجها لوجه، لكن الترجي مطالب أكثر من منافسه بمداواة جراحه واستعادة روحه المعنوية بسرعة لمواصلة الصراع على لقب الدوري المحلي.

ويتقاسم الترجي مع غريمه الإفريقي صدارة جدول الترتيب برصيد 53 نقطة وبفارق 3 نقاط عن النجم الساحلي صاحب المركز الثالث وثماني نقاط عن الصفاقسي الرابع قبل 4 جولات على نهاية الموسم.

ويدرك الترجي أن أي عثرة في المرحلة الحاسمة من عمر البطولة المحلية ستزيد من صعوبة مهمته في الدفاع عن لقبه في ظل الصراع الشرس مع الإفريقي إضافة لوجود النجم الساحلي على مقربة.

وقال معز بن شريفية حارس الترجي ”يجب أن نضع مرارة الخروج من دوري أبطال أفريقيا خلف ظهورنا بسرعة مع التركيز على المواجهة المنتظرة ضد الصفاقسي.“

وأضاف حارس الترجي ”بطولة دوري أبطال أفريقيا مهمة جدا لكننا ننافس أيضا على لقب البطولة المحلية ويجب أن نصب عليها تركيزنا لمصالحة جماهيرنا.“

لكن الصفاقسي سيسعى لمصالحة جماهيره بعد خيبة الأمل الأفريقية إضافة للمحافظة على فرصه في المنافسة على المركز الثاني على الأقل والذي يؤهل للمشاركة في أرفع المسابقات القارية العام المقبل.

وسيعول الصفاقسي على اللعب على أرضه وأمام جماهيره لتحقيق الانتصار وحصد النقاط الثلاث.

وقال البرتغالي باولو دوارتي مدرب الصفاقسي ”رغم الخروج من دوري أبطال أفريقيا هناك ايجابيات يجب أن نحافظ عليها خاصة أن الفريق عائد بقوة. يجب أن نواصل العمل استعدادا للمستقبل.“

ويتطلع الإفريقي لتجاوز عثرة الجولة السابقة بتعادله أمام الاتحاد المنستيري والعودة بسرعة لطريق الانتصارات عند مواجهة البنزرتي.

ويحاول الفرنسي دانييل سانشيز مدرب الإفريقي التخفيف من الضغط على لاعبيه في المراحل الأخيرة من الموسم وقيادته للفوز للبقاء في القمة.

وقال المدرب الفرنسي ”هناك ضغط على الفريق…من أجل التتويج باللقب الغائب عنه منذ مدة طويلة. سنحاول التعامل مع الضغط بشكل جيد.“

وزادت معاناة الإفريقي بافتقاده في المرحلة الحاسمة لجهود مهاجمه الجزائري عبد المؤمن جابو بسبب إصابة في أربطة الركبة، لكنه سيقاتل لحصد النقاط الثلاث والتقدم خطوة نحو اللقب الغائب عن خزائنه منذ عام 2008.

ويأمل النجم الساحلي الذي يبتعد بفارق ثلاث نقاط فقط خلف الإفريقي والترجي في مواصلة الانتصارات على أمل تعثر ثنائي الصدارة عندما يستضيف على ملعبه نجم المتلوي صاحب المركز 13 برصيد 25 نقطة.

ورغم أن مهمة الفريق بقيادة المدرب فوزي البنزرتي تبدو سهلة لكن منافسه الذي مازال مهددا بالهبوط سيسعى للعودة بنتيجة ايجابية.

كما سيفتقد النجم الساحلي لدعم مشجعيه في تلك المباراة بسبب عقوبة اللعب بدون جمهور.

وفي بقية المباريات، يستضيف قوافل قفصة منافسه الاتحاد المنستيري في مواجهة ضمن صراع البقاء بدوري الأضواء حيث سيسعى كل منهما لحسم المواجهة لمصلحته.

ويملك قوافل قفصة 25 نقطة وهو نفس رصيد نجم المتلوي ويتقدمان بفارق ثلاث نقاط عن الاتحاد المنستيري صاحب المركز 14.

وسيلتقي حمام الأنف مع شبيبة القيروان في مواجهة بدون أي رهانات بعد ضمان بقائهما ضمن أندية الدوري الممتاز.

وتفتتح منافسات الجولة غدا الثلاثاء، عندما يواجه جمعية جربة متذيل القاع برصيد 17 نقطة، ‬منافسه ترجي جرجيس.

ويلتقي مستقبل المرسى مع الملعب التونسي والملعب القابسي مع جاره مستقبل قابس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com