الجزائر تعلن الحرب على حياتو

الجزائر تعلن الحرب على حياتو

الجزائر ـ دعا محمد مشرارة، نائب رئيس اتحاد الكرة الجزائري لكرة القدم ورئيس رابطة الدوري الجزائري السابق، اليوم الجمعة، إلى شن حملة تستهدف ازاحة الكاميروني عيسى حياتو من رئاسة الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف).

وقال مشرارة، إن حياتو، الذي وصفه بالإمبراطور، عمل كل ما في وسعه لمنح الجابون شرف استضافة دورة نهائيات كأس أمم أفريقيا 2017، بدلا من الجزائر خوفا على منصبه، من محمد روراوة رئيس اتحاد الكرة الجزائري.

وتقام انتخابات الاتحاد الأفريقي لكرة القدم في عام 2017.

وأوضح مشرارة في تصريح للإذاعة الجزائرية، أن حياتو يعتقد إن تنظيم بطولة أمام أفريقيا 2017 بالجزائر سيعني خسارة عرشه لصالح روراوة الذي يعتبره من أبرز منافسيه على رئاسة كاف.

وقال “ اجراء انتخابات اللجنة التنفيذية للاتحاد الأفريقي بالجزائر لا يساعد بتاتا حياتو لأنه يدرك ان روراوة قادر على هزيمته في سباق منصب الرئيس.. أعتقد إن ذلك هو السبب الرئيسي الذي جعل حياتو يمنح تنظيم بطولة 2017 إلى الجابون، رغم أن ملف الجزائر هو الأفضل من جميع الجوانب“.

ودعا مشرارة السلطات الجزائرية لاستخدام نفوذها ومساعدة روراوة على الترشح لرئاسة الاتحاد الأفريقي وإزاحة حياتو من منصبه منوها على ضرورة التقاء الجميع حول طاولة واحدة لإقرار الخطوات الواجب اتخاذها. كما لفت إلى ضرورة اقدام الجزائر خلال الجمعية العمومية العادية للكاف المقررة في 2016، على طرح مبادرة لتعديل بعض لوائح الاتحاد الأفريقي خاصة فيما يتعلق بطريقة تعيين البلد المنظم لبطولة نهائيات كأس الأمم.

وأشار مشرارة، ان روراوة ساهم كثيرا في استمرار حياتو على رأس الكاف، ولم يفكر أبدا في الاطاحة به، لكن الأخير غدر بالجزائر ولم يعر أي اهتمام لا للضمانات ولا للالتزامات التي قدمتها الحكومة الجزائرية وأنساق وراء نزواته ومصالحه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com