أسباب خسارة الجزائر لتنظيم كان 2017

أسباب خسارة الجزائر لتنظيم كان 2017

تعددت الأسباب والخسارة هي فقدان الجزائر شرف تنظيم نهائيات كأس أمم أفريقيا 2017، انهزام سقط كالصاعقة على رؤوس الجزائريين وعرب أفريقيا المؤيدين لبلد المليون ونصف المليون شهيد، بعد أن قرر زعيم الكرة الأفريقية عيسى حياتو منح تنظيم التظاهرة القارية للغابون.

أهم الأسباب التي جعلت الجزائر تخسم تنظيم كان 2017 سترصدها لكم شبكة إرم الإخبارية.

1 – تجريد روراوة من عضويته في الفيفا

تلقى رئيس اتحاد كرة القدم الجزائري محمد روراوة ضربة في الصميم، ولم يعد ذلك الرجل المرهب بعدما أن جرد من عضويته من المكتب التنفيذي في الفيفا، ولم يعد لديه أي وزن ولا قيمة، رغم أنه قدم ملفا قويا للترشح.

2 – مقتل الكاميروني إيبوسي

كان مقتل الكاميروني لاعب شبيبة القبائل ألبير إيبوسي، أحد الأسباب التي أدت إلى إسقاط ملف الجزائر، لاسيما أن القاتل لا يعرفه إلا من أمره بالقتل، حيث الغموض لا يزال قائما حول مقتل اللاعب البريئ، بالإضافة إلى غياب الأمن عن الملاعب الجزائر في ظل استفحال ظاهرة العنف بشكل مخيف.

3 – فشل الجزائر في فرض وجودها

أثبت الجزائر فشلها في فرض وجودها في القارة الأفريقية، من أجل تنظيم تظاهرة كروية، فلم تكن لديها الكلمة وسط الأفارقة الذين صوتوا لصالح الغابون، كما أن عضوية الاتحاد الجزائري في (الكاف) ليس لها أي معنى أو تأثير.

4 – غياب دور السفراء الجزائريين

كانت السفارات الجزائرية في أفريقيا وخاصة التي تملك العضوية في اللجنة التنفيدية لاتحاد كرة القدم الأفريقي، غائبة تماما ولم تقم بدورها الدبلوماسي لتعزيز ملف الجزائر لاحتضان كان 2017.

5- لا ملاعب ولا مرافق رياضية

ولعل أهم شيء يضمن لبلد ما شرف تنظيم نهائيات كأس أفريقيا، هو الملاعب والمرافق الرياضية، لكن الجزائر تعاني من هذا المشكل منذ مدة، فأنديتها المحلية حائرة في المكان الذي تستقبل فيه منافسيها فما بالك من تنظيم منافسة بحجم الكان.

الجزائر ورغم الثروات الطبيعية التي تنعم بها وتاريخها الكبير، إلا أنها لا تزال بعيدة كل البعد عن أدنى شروط الاحتراف وغير قادرة عن استقبال منتخبات القارة السمراء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com