المغرب يخشى منتخب الرأس الأخضر

المغرب يخشى منتخب الرأس الأخضر

المصدر: إرم ـ من نور الدين ميفراني

فضل المغاربة التريث قبل الحديث عن نتائج قرعة تصفيات أمم إفريقيا 2017 والتي وضعتهم في المجموعة السادسة رفقة منتخبات الرأس الأخضر وليبيا وساوتومي ،واعتبروا حضوهم في التصفيات فوزا أوليا بعدما كاد اليأس أن يأخذ أحلام جيل من اللاعبين لولا قرار المحكمة الرياضية الدولية والتي ألغت عقوبات الإتحاد الإفريقي لكرة القدم .

وكان المدرب الوطني بادو الزاكي قد غير برنامج المنتخب الأول نحو مواجهة منتخبات عالمية استعدادا لتصفيات كاس العالم 2018 المقرر إقامتها بروسيا ، بعدما بدأ مهمته رفقة الاسود بمواجهة منتخبات إفريقية بهدف الإستعداد للمنافسات القارية .

وجاء قرار المحكمة الرياضية الدولية ليضرب برنامج المدرب بادو الزاكي الذي كان يأمل في مواجهة منتخبات عالمية في الصيف القادم وتحدثت أخبار عن لقاءات مرتقبة مع البرتغال وكولومبيا ، لكنه حاليا قرر تغيير البرنامج استعدادا لتصفيات أمم إفريقيا 2017 .

وكشف بادو الزاكي بعد القرعة أن المهمة ليست صعبة في بلوغ نهائيات أمم إفريقيا 2017 رغم تواجد منتخب الرأس الأخضر في المجموعة والذي هزم البرتغال مؤخرا في لقاء ودي ويتواجد ضمن منتخبات الصفوة الإفريقية على صعيد الترتيب الدولي .

وأكد المدرب المغربي أن الهدف الاسمي يبقى بلوغ نهائيات كأس العالم بروسيا 2018 والذي سينصف جيلا مميزا من اللاعبين يقودهم صخرة دفاع بايرن ميونيخ العميد المهدي بنعطية ، لكن التأهل لنهائيات أمم إفريقيا بالغابون تبقى أيضا من ضمن أولويات المدرب المغربي خصوصا وأنه ينتظر تعديلا في بنود عقده من طرف الإتحاد المغربي لكرة القدم تكون نهائيات أمم إفريقيا القادمة أول بنوده .

وعبرت الجماهير المغربية عبر صفحات التواصل الاجتماعي عن إمكانية بلوغ النهائيات لكنها اتفقت على قوة منتخب الرأس الأخضر وضرورة تجاوزه لعودة المنتخب المغربي لمكانه الطبيعي بين كبار إفريقيا .

ويبدأ المنتخب المغربي مشواره بلقاء منتخب ليبيا بالمغرب في حزيران / يونيو القادم قبل السفر لمواجهة ساوتومي في أيلول / سبتمبر 2015 .

وتبقى المواجهة الأهم أمام الرأس الأخضر في السنة القادمة حيث يواجهه ذهابا خارج الميدان في اذار / مارس 2016 قبل أن يستضيفه في نفس الشهر بالمغرب .

وينهي المنتخب المغربي التصفيات بمواجهة ليبيا خارج ميدانه في شهر حزيران / يونيو 2016 ويستضيف ساوتومي في شهر أيلول / سبتمبر 2016 .

وفي الغالب سيلعب المنتخب الليبي لقاءاته خارج ميدانه ولعب في السابق في تونس والمغرب نظرا لسوء الأحوال الأمنية في البلد ،وينتظر أن يعلن الإتحاد الليبي لكرة القدم عن مكان استضافته للمنتخبات في التصفيات بين تونس ومصر والجزائر .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com