الجزائر تسقط أمام قطر في الدوحة (فيديو) – إرم نيوز‬‎

الجزائر تسقط أمام قطر في الدوحة (فيديو)

هدف المباراة الوحيد سجله علي أسد في الدقيقة 32 اثر نجاحه في تخطي دفاع الضيوف علما بأن المنتخب الجزائري أضاع عديد الفرص خاصة خلال الشوط الثاني.

الدوحة ـ سقط المنتخب الجزائري لكرة القدم صفر/ 1 أمام مضيفه المنتخب القطري خلال اللقاء الودي الذي جمعهما اليوم الخميس على استاد عبد الله بن خليفة بنادي لخويا في إطار استعداداتهما للاستحقاقات الدولية المقبلة.

وسجل هدف المباراة الوحيد علي اسد في الدقيقة 32 اثر نجاحه في تخطي دفاع الضيوف علما بأن المنتخب الجزائري أضاع عديد الفرص خاصة خلال الشوط الثاني ولم يوفق مهاجموه في مغالطة كلود امين حارس مرمى المنتخب القطري.

وظهر المنتخب الجزائري ضاغطا منذ البداية وسعى إلى التقدم لمناطق المنتخب القطري مستفيدا من سرعة تحركات ياسين براهيمي واسلام سليماني في نقل الكرة وتنويع الفرص غير ان الخطورة على مرمى كلود امين كانت غائبة وسجل الضيوف افضلية واضحة خلال تلك الفترة.

وكاد المنتخب القطري أن يقلب المعطيات في الدقيقة التاسعة من خلال هجمة مرتدة عن طريق محمد مونتاري الذي تجاوز الدفاع الجزائري وسدد كرة قوية مرت فوق العارضة بقليل ليجبر لاعبيه للتراجع إلى الخلف.

ومرت الدقائق الموالية دون جديد وظل التكافؤ مخيما على اجواء اللقاء حيث سعى كل فريق إلى استغلال المساحات والبحث عن المنافذ المؤدية إلى المرمى دون فعالية إلى حدود الدقيقة 27 عندما كسر اسماعيل محمد لاعب المنتخب القطري مصيدة التسلل التي اعتمدها منتخب الجزائر وانفرد بالحارس عز الدين دوخة ليسدد كرة قوية ارتطمت بالقائم الأيسر ليهدر هدف افتتاح النتيجة.

وجاءت فرصة اخرى للمنتخب القطري في الدقيقة 30 بعد ضربة ركنية أعادها الدفاع لتتجه الكرة نحو كريم بوضيف الذي جرب حظه من خلال تسديدة مخادعة مرت قريبة من العارضة.

وأثمر الضغط القطري عن هدف افتتاح النتيجة في الدقيقة 32 إثر مجهود كبير قام به علي اسد في تخطي المدافعين وغالط الحارس عز الدين دوخة بطريقة جميلة ليضع فريقه في المقدمة.

ومع تلك الوضعية قام منتخب الجزائر بتنظيم صفوفه وحاول الرد من خلال محاولة قام بها ياسين ابراهيمي في الدقيقة 35 واقترب من التسجيل لولا ان تسديدته القوية ارتطمت برأس زميله اسلام سليماني وغيرت اتجاهها إلى خارج المرمى في اول فرصة تهديفية حقيقية من جانبه منذ انطلاق اللقاء.

وفي الدقائق المتبقية من هذا الشوط عاد منتخب الجزائر ليأخذ بزمام المبادرة من خلال تفعيل منطقة الوسط التي شهدت نشاطا واضحا لسفير تايدر ورشيد غزال من خلال تمويل خط الهجوم بعديد الكرات غير ان التكتل الدفاعي القطري حال دون التسجيل لتنتهي الفترة الاولى بتقدم اصحاب الأرض بهدف نظيف.

وفي الشوط الثاني دخل المنتخب الجزائري مهاجما بشكل مطلق وهو ما يفسره التغيير الذي قام به المدرب الفرنسي كريستيان جوركوف بإدخال المهاجم اسحاق بلفضيل مكان رشيد غزال وكاد هذا التغيير ان يقود لتغيير النتيجة حيث اقترب بلفضيل من افتتاح النتيجة في الدقيقة 51 من كرة مرتدة عادت من الدفاع القطري استغلها خير استغلال وسدد بقوة لكن الحارس امين تألق في التصدي.

وبدأت خطورة المنتخب الجزائري تتضح بصورة اكبر خلال الفترة الموالية بعد ان صار يعتمد اسلوب الضغط على حامل الكرة والتقدم إلى الثلث الاخير من منطقة دفاع المنتخب القطري لتتوالى المحاولات وشكل كارل مجاني خطرا واضحا على مرمى كلود امين في الدقيقة 59 اثر كرة قوية سددها لم تجد طريقها للشباك .

وقام المدرب جوركوف مرة اخرى بتغييرين آخرين وذلك بإخراج اسلام سليماني ورياض محرز وادخال يوسف البلايلي و ابراهيم شنيحي ورد عليه بلماضي بعد دقائق قليلة بتغييرين معا بإخراج عبد الكريم حسن وعلي اسد ودخل مكانهما ماجد محمد وحسين علي شهاب.

وسارت الامور على ذات الإيقاع حيث تابع المنتخب الجزائري ضغطه من خلال تجربة كل الحلول سواء بالتسديد من خارج المنطقة او الكرات العرضية والاختراق من وسط الدفاع ولكن ذلك لم يفلح في فك تماسك الدفاع القطري الذي استبسل في التغطية خاصة وان جمال بلماضي حاول تأمين اسبقية النتيجة من خلال اخراج لاعب الارتكاز احمد السيد وادخال المدافع عبد العزيز حاتم في آخر الدقائق وهو ما نجح فيه لتنتهي المباراة بفوز معنوي للعنابي القطري على حساب محاربي الصحراء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com