الإفريقي مهدد بخسارة الصدارة أمام ضغوط ملاحقيه

الإفريقي مهدد بخسارة الصدارة أمام ضغوط ملاحقيه

لن يكون أمام الإفريقي المهدد بخسارة القمة خيار سوى العودة لطريق الانتصارات، عندما يحل ضيفا على مستقبل المرسى في قمة محفوفة بالمخاطر ضمن الجولة 21 بالدوري التونسي لكرة القدم غدا الأحد.

ولم ينتصر الإفريقي الا مرة واحدة في آخر 4 مباريات ليخسر عددا من النقاط المهمة ويصبح مهددا بفقدان موقعه في الصدارة أمام ضغوط ملاحقيه النجم الساحلي والترجي.

ويملك الإفريقي 43 نقطة من 21 مباراة متقدما بفارق نقطتين فقط على النجم الساحلي الذي لعب 20 مباراة وبفارق 3 نقاط عن الترجي حامل اللقب.

وسيكون على هجوم الإفريقي بقيادة الدولي الجزائري عبد المؤمن جابو وصابر خليفة والجناح زهير الذوادي أن يسترجع مستواه ويعيد الفريق لطريق الانتصارات بعد تراجع مستواه في الجولات الأخيرة.

وقد تطيح أي عثرة جديدة بمدرب الفريق الفرنسي دانييل سانشيز من منصبه بعد الانتقادات التي وجهت له وحملته مسؤولية تراجع النتائج في الفترة الأخيرة.

لكن مهمة الإفريقي لن تكون سهلة أمام مستقبل المرسى صاحب المركز الثامن برصيد 27 نقطة وهو فريق صعب المراس على أرضه.

كما أن مستقبل المرسى يأمل في العودة لطريق الانتصارات بعد فشله في تحقيق أي فوز في آخر 5 مباريات.

ومن جهة أخرى، تبدو مهمة النجم الساحلي سهلة عندما يستضيف على ملعبه الاتحاد المنستيري المتعثر الذي لم ينتصر في 15 مباراة متتالية، لكنه سيحاول بالتأكيد تحقيق نتيجة ايجابية في طريقه للهروب من القاع.

وفي مباراة أخرى، يسعى الترجي حامل اللقب لتحقيق فوزه السادس في 7 مباريات وزيادة الضغوط على ثنائي القمة عندما يواجه ترجي جرجيس صاحب المركز الخامس برصيد 36 نقطة.

ولن يتنازل الترجي عن نقاط المباراة كاملة بعدما استعاد أمله في الاحتفاظ باللقب مستفيدا من انتفاضته القوية بقيادة مدربه الجديد البرتغالي جوزيه دي مورايس ومن التعثر المستمر لغريميه الإفريقي والنجم الساحلي.

ولكن ينتظر أن تكون مهمة الترجي صعبة أمام منافسه الذي قدم عروضا قوية بعد عودته لدوري الاضواء هذا الموسم وأصبح بسببها ملاحقا لرباعي القمة.

وفي بقية المباريات، يواجه الصفاقسي حمام الأنف ويلتقي البنزرتي مع الملعب التونسي ويلعب شبيبة القيروان مع جمعية جربة ومستقبل قابس مع نجم المتلوي وقوافل قفصة في مواجهة الملعب القابسي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com