لخويا يقترب من حسم اللقب بفوزه على أم صلال

حظوظ السد تتضاءل بالخسارة من قطر بعدما تجمد رصيده عند 45 نقطة ليبقى ثانيا بفارق 7 نقاط خلف لخويا.

أنزل قطر الهزيمة بمضيفه السد الغائب عن الانتصارات للمباراة الرابعة على التوالي ليسدي خدمة جليلة للخويا المتصدر الذي أكد رغبته في الاحتفاظ باللقب بعد فوزه على ضيفه أم صلال اليوم السبت، ليوسع الفارق مع أقرب مطارديه إلى 7 نقاط في دوري نجوم قطر لكرة القدم.

وسجل حمدي الحرباوي هدفين في غضون أربع دقائق في الشوط الأول ليقود قطر للفوز 2-1 على السد الذي سجله له عبد الكريم حسن في الدقيقة 45.

ورفع قطر رصيده إلى 40 نقطة ليحافظ على المركز الثالث بينما تجمد رصيد السد عند 45 نقطة ليبقى ثانيا.

وبعد تراجع قطر الدفاعي في بداية الشوط الأول لاحت فرصتان للسد أهدرهما بغرابة قبل أن يستفيق المنافس ويبدأ في مبادلته الهجمات ومن ركلة حرة في الدقيقة 26 نفذها شاهين علي باتجاه الحرباوي الذي حولها إلى هدف من ضربة رأس.

وعاد الحرباوي بعد ثلاث دقائق ليهز شباك المنافس برأسية أخرى ليجد السد نفسه متأخرا بهدفين مع نهاية النصف ساعة الأولى.

وكان بمقدور يوسف أحمد تقليص الفارق بعد دقيقتين من انفراد لكن تسديدته مرت بعيدة.

وقبل انتهاء الشوط الأول، قلص عبد الكريم حسن النتيجة للسد برأسية أيضا.

ورغم سيطرة السد الهجومية على الشوط الثاني، إلا أنه أخفق في تحويل الفرص إلى أهداف.

وقبل 4 جولات فقط من نهاية الدوري القطري، أصبح لخويا على بعد انتصارين فقط من الفوز باللقب للمرة الرابعة في تاريخه.

[youtube]e35bnHmuCW0[/youtube]

وأنهى لخويا الشوط الأول متقدما بهدف سجله سيباستيان سوريا في الدقيقة 14 من عرضية رائعة من إسماعيل محمد حولها بلمسة واحدة داخل الشباك قبل أن يخرج سوريا مصابا ويلعب محمد رزاق بدلا منه.

وتلقى أم صلال ضربة موجعة في الدقيقة 33 بطرد لاعبه أحمد عبد المقصود لحصوله على الإنذار الثاني ليكمل المباراة بعشرة لاعبين.

ورغم النقص العددي نجح أم صلال في التعادل عبر محمد السيد جدو في الدقيقة 55 عندما توغل داخل المنطقة وحول الكرة بهدوء في الشباك لحظة خروج الحارس من مرماه.

لكن فلاديمير فايس حسم المواجهة للخويا في الدقيقة 68 ليرفع المتصدر رصيده إلى 52 نقطة في المركز الاول بينما تجمد رصيد أم صلال عند 30 نقطة في المركز السابع وباءت محاولته بالفشل في دخول المربع الذهبي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com