جوركوف يهاجم فغولي وبراهيمي بعد خروج الجزائر

جوركوف يهاجم فغولي وبراهيمي بعد خروج الجزائر

هاجم كريستيان جوركوف مدرب الجزائر لاعبيه سفيان فغولي وياسين براهيمي بعدما توقف مشوار الفريق في كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم عند دور الثمانية لكنه تعلل أيضا بقلة خبراته في القارة السمراء.

وبعد يومين من الهزيمة 3-1 أمام ساحل العاج، قال المدرب الفرنسي جوركوف اليوم الثلاثاء، إن فريقه ”لم يدافع بشكل جيد“ ورفض تحميل المسؤولية لأحد.

وفشلت انتفاضة الجزائر في تجنب الهزيمة أمام ساحل العاج يوم الأحد الماضي، بعدما أحرزت هدف التعادل عن طريق الهلال عربي سوداني في مطلع الشوط الثاني.

وتلقت شباك الجزائر التي كانت أعلى المنتخبات تصنيفا في البطولة القارية المقامة في غينيا الاستوائية هدفين في الشوط الثاني أولهما عن طريق ويلفريد بوما والثاني عن طريق جرفينيو في آخر مباريات دور الثمانية.

وقال جوركوف في مؤتمر صحفي ”براهيمي وفغولي لم يظهرا بمستواهما الحقيقي وأنا آسف على ذلك، ففغولي لاعب بلنسية الاسباني ظهر بمستوى كبيرة في التصفيات لكنه فشل في النهائيات.

”لا أعتقد أن المركز الذي وضع فيه براهيمي المحترف في بورتو البرتغالي هو الذي جعله لا يظهر بمستواه الحقيقي“.

وجوركوف ليس أول المنتقدين للثنائي المحترف بأوروبا إذ طالتهما شكاوى عديدة من المبالغة في الاحتفاظ بالكرة وعدم بذل ما يكفي من جهد.

وعبرت الجزائر الدور الأول بطريقة جيدة محققة انتصارين على جنوب أفريقيا والسنغال وبينهما خسرت على يد غانا بهدف قاتل لأسامواه جيان.

وتلقت شباك الجزائر خمسة أهداف في البطولة مقابل تسجيل ستة وكان هذا سببا كافيا لانتقادات اخرى من جوركوف.

وقال لم نلعب جيدا دفاعيا ولا أحمل أي لاعب المسؤولية. (القائد مجيد) بوقرة كان مثاليا في الميدان وخارجه رغم أنه لم يكن أساسيا في البداية.

ونفى مدرب الجزائر الخلافات التي أشيعت بينه وبين بعض اللاعبين في صورة هلال العربي سوداني، وقال: ”تصرفات اللاعبين كان مثالية وأحيي الاحتياطيين على تصرفهم المثالي كما أنفي أي خلاف مع سوداني.“

وتحدثت وسائل إعلام محلية عن خلافات بين جوركوف ولاعبين بسبب اختيار التشكيلة وأشار المدرب الفرنسي إلى الفرق بين اللاعبين المحليين والمحترفين في تقبل الجلوس كاحتياطيين.

وقال ”هناك فارق كبير بين المحللين والمحترفين في الجانب الذهني“ مشيرا إلى عدم تقبل اللاعبين المحليين البقاء في الاحتياط.

وتابع في إشارة لقلة خبرته في أفريقيا ”الظروف كانت صعبة للغاية في غينيا الاستوائية خاصة الملاعب، كما أحيي مساعدي يزيد منصوري على الدور الكبير الذي لعبه معي.

”تجربتي في القارة السمراء محدودة جدا لأنني لم أعمل فيها قبل إشرافي على المنتخب الجزائري.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com