رئيس الاتحاد التونسي يرد عمليا على سوء التحكيم

رئيس الاتحاد التونسي يرد عمليا على سوء التحكيم

تونس – قدم رئيس الاتحاد التونسي لكرة القدم اليوم الأحد استقالته من اللجنة المنظمة لكأس الأمم بالاتحاد الإفريقي (الكاف) احتجاجاً على التحكيم بعد خسارة منتخب بلاده أمام غينيا الإستوائية 2-1 والخروج من دور الثمانية لنسخة هذا العام.

ونشر الاتحاد التونسي بموقعه على الانترنت :“قدم وديع الجريء اليوم استقالته من لجنة التنظيم بالاتحاد الإفريقي لكرة القدم التي هو عضو فيها منذ مايو عام 2013″.

واتهم منتخب تونس حكم المباراة راجيندرابارساد سيتشورن من موريشيوس بمجاملة منتخب غينيا الإستوائية مستضيفة البطولة والقضاء على حلمه في بلوغ المربع الذهبي لأول مرة منذ أكثر من عشرة أعوام.

وكانت تونس بطلة إفريقيا 2004 في طريقها للدور قبل النهائي بعدما تقدمت عبر أحمد العكايشي في الدقيقة 70 لكن آمالها تحطمت قبل نهاية الوقت الأصلي للقاء عندما احتسب حكم المباراة ركلة جزاء مثيرة للجدل لأصحاب الأرض.

ورجحت لقطات الإعادة التلفزيونية عدم وجود احتكاك قوي من المثلوثي ضد لاعب غينيا الإستوائية لكن الحكم احتسب ركلة جزاء وسط احتجات تونسية.

وسدد خافيير بالبوا ركلة الجزاء بنجاح ليمنح التعادل لغينيا الإستوائية قبل أن يهز نفس اللاعب الشباك مرة أخرى من ركلة حرة في الدقيقة 102 ليقود الدولة المنظمة لنصف النهائي للمرة الأولى في تاريخها.

وتوترت الأجواء بشدة عقب نهاية المباراة وخرج الحكم في حراسة الأمن لحمايته من غضب لاعبي تونس.

وكانت تونس تحلم ببلوغ قبل نهائي كأس الأمم الإفريقية لأول مرة منذ تتويجها باللقب في 2004 لكن حلمها تلاشى بعد أن خسرت مرة أخرى أمام البلد المضيف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com