أبرز نجوم المجموعة الرابعة في كأس آسيا

أبرز نجوم المجموعة الرابعة في كأس آسيا

المصدر: إرم ـ أحمد نبيل

المجموعة الرابعة في نهائيات كأس آسيا التي تنطلق الجمعة في استراليا وتستمر لنهاية الشهر الحالي تضم ثلاثة منتخبات عربية هي العراق والأردن وفلسطين ، بالإضافة إلى منتخب قوي قادم من شرق آسيا هو منتخب اليابان حامل لقب البطولة الأخيرة.

وسوف نستعرض أبزر نجوم كل فريق من المنتخبات الأربعة ، وبالطبع سنبدأ بالمنتخب الأقوى اليابان :

كيسوكي هوندا

يعج المنتخب الياباني بالنجوم المحترفين في أوروبا ، بينهم بالطبع شينجي كاغاوا لاعب وسط مانشستر يونايتد الإنكليزي السابق ، ودورتموند الألماني الحالي ، لكن هوندا نجم ميلان الإيطالي حالياً هو النجم الأبرز والمحور الذي تعتمد عليه دائما خطط الفريق لاسيما في الهجوم.

يعتبر هوندا صانع ألعاب الفريق وقائد الهجمات الياباني وأحد أبرز اللاعبين في تشكيلة المكسيكي خافيير أغيري ، يحظى هوندا بثقة مدربه الجديد الذي تولى المسؤولية بعد الإيطالي زاكيروني.

علي عدنان

يعتبر كثيرون أن علي عدنان هو خليفة السفاح يونس محمود قائد منتخب العراق ، حيث يتوقع الكثيرون أن تتوجه أنظار الجمهور العراقي نحو عدنان المحترف في صفوف ريزسبورت التركي.

احتفل عدنان بعيد ميلاده الـ21 في 19 كانون أول/ديسمبر الماضي ولكنه يعد من أبرز العناصر التي يعتمد عليها أسود الرافدين في البطولة الآسيوية مثلما كان في العامين الأخيرين بمختلف المباريات التي يخوضها مع الفريق.

ورغم سنه الصغيرة ، أصبح عدنان مرشحا لتحطيم العديد من الأرقام القياسية العراقية حيث بلغ رصيده حتى الآن نحو 30 مباراة دولية مع المنتخب الأول ويستطيع تعزيز هذا الرصيد بشكل هائل في السنوات المقبلة إذا حافظ على مستواه الذي يقدمه مع فريقه والمنتخب العراقي.

أشرف نعمان

المشاركة الأولى لفلسطين ستكون لا شك تاريخية ، لكن يجب أن يستغلها نجوم الفريق في إظهار مواهبهم خاصة أشرف نعمان هداف الفريق والذي يلعب للفيصلي السعودي ويتألق في دوري عبد اللطيف جميل ، وسيعاونه في ذلك حارس المرمى رمزي صالح نجم فريق سموحة المصري إضافة لجاكا حبيشة لاعب كاراكا السلوفيني وأليكسيس نصار لاعب بليشاتو البولندي.

عامر شفيع

رغم وجود أحمد هايل وعدي الصيفي بين صفوف النشامى ، إلا أن شفيع يقف كالسد المنيع الذي دافع عن طموحات النشامى عبر سنوات طويلة.

وكان شفيع من أبرز العوامل التي اعتمد عليها نجاح النشامى على الساحة الآسيوية في السنوات الأخيرة مما أكسبه لقب ”حوت آسيا“ نظرا لتصديه الرائع لتسديدات المنافسين والتي تجعل مواجهته أمرا يثير القلق في نفوس الكثير من المهاجمين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com