”الكانغرو“ الأسترالي يصطدم بالأزرق الكويتي في افتتاحية أمم آسيا

”الكانغرو“ الأسترالي يصطدم بالأزرق الكويتي في افتتاحية أمم آسيا

تنطلق غدا الجمعة منافسات بطولة كأس الأمم الآسيوية لكرة القدم في نسختها السادسة عشر بإقامة المباراة الافتتاحية بين المنتخبين الأسترالي صاحب الضيافة ونظيره الكويتي ضمن منافسات الجولة الأولى للمجموعة الأولى من البطولة القارية.

ويسعى لاعبو الفريقين إلى استهلال المسابقة بانتزاع الثلاث نقاط، خاصة وأن المباراة ستكون صعبة على لاعبي الفريقين.

ويخوض كلا الفريقين المباراة تحت ضغوط هائلة خاصة وأن المباريات الافتتاحية لأي بطولة كبيرة سواء أكانت قارية أو عالمية دائما ما تتسم بالإثارة والمفاجآت .

ولم يكن يرغب المنتخب الأسترالي في أن تكون المباراة الافتتاحية للبطولة بهذه الصعوبة ، لذا فإنه سيحاول استغلال عاملي الأرض والجمهور لصالحه، ومحاولة تحقيق الفوز.

وتمثل المباراة خطوة البداية على طريق تحقيق الحلم في أقوى فرصة يحصل عليها منتخب أستراليا للتتويج باللقب الآسيوي، و يدرك نجوم المنتخب الأسترالي الملقب بـ ”الكنغرو“، ومديرهم الفني آنجي بوستيكوجلو أن أي نتيجة غير الفوز ستكون صدمة كبيرة للجماهير الأسترالية.

و يمتلك المنتخب الأسترالي الفرصة الذهبية لكي يبرهن أن تأهله لنهائي أمم آسيا الماضية بقطر 2011 لم يكن وليد الصدفة.

واللافت للنظر أن أداء أستراليا يتسم بالنزعة الهجومية ، كما يعتمد الفريق في الهجوم بشكل أساسي على تيم كاهيل الهداف التاريخي لأستراليا وصاحب الخبرة الكبيرة.

على الجانب الآخر، يسعى المنتخب الكويتي في أول اختبار رسمي له تحت قيادة مدربه التونسي نبيل معلول والذي تولى المهمة خلفا للبرتغالي جورفان فييرا إلى تحقيق نتيجة إيجابية في لقاء الغد في ظل صعوبة المباراة الافتتاحية أمام الدولة المستضيفة.

يخوض المنتخب الكويتي المباراة تحت ضغوط لا تقل قوة عن نظيرتها على منافسه حيث ستكون المباراة هي اللقاء الرسمي الأول للفريق بعد مباراته التي خسرها بخماسية نظيفة أمام المنتخب العماني في الجولة الثالثة من مباريات الدور الأول لبطولة كأس الخليج الثانية والعشرين (خليجي 22) بالرياض في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

ورغم غياب أحد الأوراق الأساسية في صفوف الكويت وهو فهد العنزي، إلا أن الجهاز الفني يمتلك البدائل الجاهزة في مقدمتهم بدر المطوع، ويوسف ناصر، بالإضافة إلى الاعتماد على الحارس الخبرة وهو نواف الخالدي.

وفي تاريخ المواجهات الرسمية التي جمعت بين الفريقين، فإن المنتخب الكويتي سبق له الفوز على أستراليا 4 مرات، وتغلبت أستراليا مرة واحدة، بينما كان التعادل بين الفريقين مرة واحدة، ومن ثم فإن مباراة الغد هي السابعة التي ستجمع بين الفريقين.

يقود المباراة تحكيميا الأوزبكي رافشان ايرماتوف الفائز مؤخرا بجائزة أفضل حكم في أمم آسيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة