بلماضي: لا أريد أن أضع حدودا لطموحاتنا

بلماضي: لا أريد أن أضع حدودا لطموحاتنا

المصدر: إرم - من أحمد نبيل

بعد تتويج منتخب قطر بلقب خليجي 22 التي أقيمت مؤخراً في السعودية، فإن العنابي يمتلك كل الحق في رفع لواء التحدي خلال منافسات كأس آسيا في أستراليا، إلا أن الجزائري جمال بلماضي اعتبر التحدي الآسيوي هو الأصعب على الإطلاق.

وأكد بلماضي المدير الفني لقطر أن لاعبي فريقه سيواجهون تحدياً أصعب خلال كأس آسيا، قائلاً: ”كما تعرفون هذه التشكيلة جديدة، عندنا طموحات كبيرة وهذه البطولة تعتبر خطوة جديدة ضمن برنامجنا طويل الأمد، كل الترشيحات تصب في صالح اليابان وأستراليا وكوريا الجنوبية، لكن هذا لا يعني أننا لا نمتلك فرصة، كل بطولة لها خصوصيتها وسوف نحاول بذل كل شيء كي نكون على قدر التحدي“.

وتنطلق منافسات كأس آسيا 2015 يوم الجمعة المقبل في ضيافة أستراليا لأول مرة، ويخوضها العنابي باعتباره أكثر المنتخبات العربية التسعة جاهزية، خاصة وأنه قد تغلب على عُمان في نصف نهائي كأس الخليج، ثم فاز على السعودية المضيفة 2-1 في المباراة النهائية.

وكانت قطر قد تأهلت مرتين إلى الدور ربع النهائي خلال مشاركاتها الثمانية الماضية في كأس آسيا، وتأمل أن تساهم النجاحات الأخيرة في دفع الفريق خلال كأس آسيا.

وأضاف بلماضي في تصريحات أبرزها الموقع الرسمي للاتحاد الآسيوي: ”لا أريد أن أضع حدوداً لطموحاتنا، قطر تأهلت إلى ربع نهائي النسخة الماضية من كأس آسيا، والجميع يتوقع أن نحقق ذات الأمر، الضغط علينا يجب أن يتحول إلى أمر إيجابي ويساعد على تشجيع اللاعبين، وسوف نحاول التقدر قدر الإمكان في هذه البطولة المهمة“.

ويستهل الفريق مشوار المنافسة بمقابلة الإمارات يوم الأحد المقبل 11 يناير/ كانون الثاني ضمن المجموعة الثالثة التي تضم أيضاً إيران والبحرين.

وعن مواجهة الإمارات قال بلماضي: ”نحتاج أن نبدأ بصورة جيدة أمام الإمارات لأن الفوز في المباراة الأولى سيجعلنا نقترب من التأهل عن المجموعة، وسيزيد من حماسنا، سنحاول تقديم أفضل ما بوسعنا، حيث نأمل أن تسير الأمور لصالحنا“.

ويستكمل منتخب قطر استعداداته للبطولة من خلال خوض مباراة ودية أمام نادي ويلنغتون النيوزلندي الإثنين 5 يناير/ كانون الثاني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com