إلغاء مباراة الإمارات والكويت الودية بطريقة مثيرة

إلغاء مباراة الإمارات والكويت الودية بطريقة مثيرة

المصدر: إرم – من قحطان العبوش

أُلغيت المباراة الودية التي كان من المقرر إقامتها اليوم السبت، بين المنتخبين الإماراتي والكويتي، في مدينة غولد كوست بأستراليا، ضمن استعدادات المنتخبين لكأس آسيا التي تنطلق في التاسع من شهر يناير (كانون الثاني) الجاري، بطريقة غريبة تم طرد المنتخب الكويتي خلالها من الملعب.

وقالت تقارير إعلامية، إن الجهازين الإداريين في المنتخبين الكويتي والإماراتي، اختلفا على تصوير المباراة، حيث أصر مدرب الكويت التونسي نبيل معلول على تصويرها ليتمكن من تحليلها فنياً فيما بعد، مقابل رفض مدرب الإمارات مهدي علي.

وبعد شد وجذب طالب الجانب الإماراتي من القائمين على المنتخب الكويتي مغادرة الملعب، لإجراء التدريب عليه، ليتطور الأمر بعد ذلك باستدعاء الأمن الأسترالي الخاص بالملعب لإخراج المنتخب الكويتي بناء على رغبة الجانب الإماراتي ليتطور الأمر أكثر بفتح مرشات المياه الخاصة بالملعب لإجبارهم على مغادرة الملعب.

وقال الحساب الرسمي لإتحاد كرة القدم الكويتي عبر ”تويتر“ إن الجهاز الإداري للمنتخب الإماراتي، طالب بمغادرة الأزرق، استاد سي باص فوراً وإلا سيتم طلب رجال الأمن في الملعب للتصرف، كما تم إطفاء الإضاءة في الملعب وتشغيل مرشات الماء على اللاعبين.

وأكد مشرف منتخب الكويت أحمد النجار، أن المباراة قد ألغيت ولم تؤجل لوقت آخر، وقال النجار إن الأزرق الكويتي عاد أدراجه بعد أن تعذر إقامة تدريب على ملعب المباراة في ظل رفض الجانب الإماراتي، والذي فتح الماء على اللاعبين في المنتخب، إلى جانب استدعاء أمن الملعب.

وأضاف النجار أن الاتفاق مع الجانب الإماراتي نص على وجود كاميرا تصوير خاصة بالأزرق، للإطلاع عليها فيما بعد وتصحيح أخطاء اللاعبين، مع التعهد بعدم نقل أي مقطع من المباراة لأي وسيلة إعلامية، وهو ما رفضه مدرب الأبيض مهدي علي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com