6 أسباب ساهمت في إقصاء وفاق سطيف من المونديال

6 أسباب ساهمت في إقصاء وفاق سطيف من المونديال

المصدر: إرم. رابح العربي

أقصي وفاق سطيف ممثل الكرة العربية والأفريقية في كأس العالم للأندية السبت، على يد أوكلاند سيتي النيوزلندي بملعب مولاي عبد الله، بنتيجة هدف مقابل لا شيء سجله جون إيرفين في الدقيقة 52.

لم يقدم وفاق سطيف شيئا لكي يتأهل إلى المربع الذهبي من منافسة كأس العالم للأندية، وستعرض شبكة إرم الإخبارية 5 أسباب كانت وراء الإقصاء.

1- خسارة معركة وسط الميدان

دخل وفاق سطيف اللقاء بقوة، لكنه سرعان ما تراجع أداءه بشكل رهيب بسبب خسارته معركة وسط الميدان وترك الأمور للاعبي أوكلاند سيتي، خاصة اللاعب داغولو لم يؤدي دوره كما ينبغي في الوسط ما جعله يخلق الخلق.

2- ثغرات في الدفاع

خلق لاعبو وفاق سطيف ثغرات عديدة على مستوى الدفاع، ولعل هدف أوكلاند سيتي أتى عن طريق هفوة في الدفاع وكاد مهاجموه أن يضيفوا أهدافا أخرى في المرحلة الثانية.

4- رقابة لصيقة من أوكلاند

فرض لاعبو أوكلاند سيتي رقابة لصيقة على وفاق سطيف الجزائري، حيث لم يترك لهم المساحات لتسليم الكرات والتوغل، ما أربك زملاء الحارس خذايرية وجعلهم يخسرون الصراعات الثنائية.

5- غياب الفعالية الهجومية

غابت الفعالية الهجومية عن لاعبي وفاق سطيف، ولم يحسنوا استغلال الفرص التي أتيحت لهم عن طريق محمد بن يطو ومحمد قاسمي وعبد المالك زياية الذي لم يكن دخوله موفقا في المرحلة الثانية بسبب نقص المنافسة.

6- أخطاء المدرب ماضوي

على الرغم من نقص الفعالية وارتكاب الأخطاء في الدفاع، إلا أنه لا يمكن إخفاء بأن المدرب خير الدين ماضوي ارتكب هو الآخر العديد من الأخطاء والدليل على ذلك تأخره في إقحام اللاعبين يونس سفيان وأكرم جحنيط واعتماده على داغولو المتواضع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة