طموحات سطيف الجزائري تصطدم بخبرة أوكلاند النيوزيلاندي

طموحات سطيف الجزائري تصطدم بخبرة أوكلاند النيوزيلاندي

يستهل نادي وفاق سطيف الجزائري، غدا السبت، مشواره في بطولة كأس العالم للأندية لكرة القدم بمواجهة أوكلاند سيتي النيوزيلاندي ضمن منافسات الدور الثاني للبطولة العالمية.

ولن تكون المواجهة سهلة لبطل أفريقيا أمام أوكلاند بطل أوقيانوسيا، نظرا لفارق الخبرة بين الفريقين في البطولة ، فهذه هي المشاركة السادسة لأوكلاند في مونديال الأندية ، بينما هي الأولى لوفاق سطيف لتنحاز الخبرة إلى جانب الفريق النيوزيلاندي في اللقاء المرتقب.

بإستثناء الخبرة فإن باقي العوامل ستنحاز لفريق وفاق سطيف، حيث أنه سيتلقى الدعم من الجماهير المغربية إلى جانب فارق المهارات الفردية، والأداء الجماعي القوي الذي سيصب في صالح الفريق الجزائري.

ويمتلك وفاق سطيف لاعبين على مستوى عال قادرين على حسم الأمور في مباراة الغد، منهم أكرم جحنيط والهادي بلعميري بالإضافة للمهاجم عبدالمالك زياية والمدافع فريد ملولي، وهم قادرين على قيادة الفريق للدور قبل النهائي للبطولة.

بينما يمتلك أوكلاند لاعبين أصحاب خبر أمثال فان فيسيليتش، وتاماتي ويليامز، وإيميليانو تيد.

ويرى خير الدين ماضوي المدير الفني لوفاق سطيف أن فريقه يمتلك بعض الأفضلية خاصة من الناحية البدنية على اعتبار أن المنافس لعب 120 دقيقة أمام المغرب التطواني.

في المقابل، جاءت تصريحات رامون تريبوليتكس المدير الفني لنادي أوكلاند سيتي لتؤكد إصراره على التأهل حيث قال أنه يعرف بعض التفاصيل عن وفاق سطيف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة