التطواني يحتاج لفوز معنوي قبل كأس العالم للأندية

التطواني يحتاج لفوز معنوي قبل كأس العالم للأندية

سيسعى المغرب التطواني حامل اللقب إلى وقف سلسلة من النتائج السلبية عندما يلعب الخميس، مع ضيفه الكوكب المراكشي في دوري المحترفين المغربي لكرة القدم قبل أيام من مشاركته في كأس العالم للأندية بالرباط.

وخسر المغرب التطواني مرتين ثم تعادل مرتين في آخر 4 مباريات ليتراجع إلى المركز الخامس برصيد 14 نقطة من 10 مباريات، بينما يخوض الكوكب المراكشي المباراة بعد فوزه 1-0 على شباب أطلس خنيفرة ليقفز للمركز الثاني برصيد 18 نقطة متأخرا بنقطتين عن الوداد البيضاوي المتصدر.

وتم تقديم هذه المباراة إلى الخميس، من أجل إتاحة الفرصة لفريق المغرب التطواني للسفر مبكرا إلى الرباط للاستعداد لمواجهة أوكلاند سيتي في افتتاح كأس العالم الأربعاء المقبل.

وسيستعيد المغرب التطواني جهود المهاجم عبد العظيم خضروف بعد تعافيه من الإصابة، كما تأكدت إمكانية مشاركة لاعب الوسط زهير نعيم بعد خروجه مصابا أمام الفتح الرباطي في الجولة الماضية.

وقال عزيز العامري مدرب المغرب التطواني ”نحن عازمون على انتزاع الفوز أمام الكوكب المراكشي خاصة أن هذا اللقاء يأتي قبل أيام من مباراة أوكلاند سيتي التي نعتبرها مصيرية لاستمرارنا في كأس العالم للأندية من أجل التأهل ومواجهة وفاق سطيف الجزائري.“

وأضاف ”طيلة المباريات الأربع الأخيرة كنا نشتكي من غيابات بسبب الإصابات أو العودة المتأخرة لبعض اللاعبين الأساسيين وباستعادتنا جهود خضروف سنتمكن من تقديم أفضل أداء ممكن.“

وسيكون الوداد البيضاوي – الذي فاز الأحد الماضي بنتيجة 2-1 على الرجاء البيضاوي في مباراة قمة – في أفضل حالاته وهو يبحث عن انتصاره الأول خارج أرضه أمام الجيش الملكي الذي لم يحقق أي فوز في آخر 3 مباريات.

ويحتل الوداد المركز الأول برصيد 20 نقطة من 5 انتصارات كلها على أرضه مقابل 5 تعادلات كلها خارج قواعده بينما لم يتعرض لأي خسارة في 10 مباريات هذا الموسم.

ويتقدم الوداد بتسع نقاط على الجيش الملكي الذي سيخوض مباراته الثالثة على أرضه بدون جمهور تنفيذا لعقوبة من الاتحاد المغربي.

ويتطلع الرجاء البيضاوي إلى استعادة توازنه ومصالحة جماهيره الغاضبة عندما يواجه الفتح الرباطي الذي توج مؤخرا بكأس العرش ويحتل المركز السادس برصيد 14 نقطة متقدما بنقطتين على منافسه.

وقال البرتغالي جوزيه روماو مدرب الرجاء ”الوقت للعمل وليس للكلام. اللاعبين عازمون على تقديم أفضل ما لديهم لإسعاد الجماهير خاصة أننا نعمل بجدية وتركيز كبير في المران.“

وسيكون أولمبيك خريبكة صاحب المركز الثالث برصيد 16 نقطة في اختبار صعب عندما يلعب في ضيافة حسنية أغادير يوم الأحد المقبل بينما سيكون النادي القنيطري صاحب المركز الرابع برصيد 15 نقطة على موعد مع مواجهة مضيفه أولمبيك أسفي المتعثر.

وفي مباريات أخرى، يلعب الدفاع الحسني الجديدي مع المغرب الفاسي ويلتقي الاتحاد الزموري للخميسات مع نهضة بركان ويستضيف شباب أطلس خنيفرة منافسه شباب الريف الحسيمي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com