الدوري اليمني يستأنف بـ5 مواجهات حاسمة

الدوري اليمني يستأنف بـ5 مواجهات حاسمة

صنعاء.. تستأنف غدا الجمعة منافسات دوري أندية الدرجة الأولى اليمني لكرة القدم “النخبة” في نسخته الـ 23، بعد توقف إجباري لفترة دامت ثلاثة أسابيع للفرق المشاركة في البطولة بسبب مشاركة المنتخب الوطني في بطولة خليجي 22 .

وتنطلق يوم غدٍ منافسات الجولة الـ 11 من البطولة اليمنية والتي تسبق انتهاء منافسات مرحلة الذهاب بجولتين، وذلك بإقامة خمس مباريات في مفتتح الجولة، تتصدرها مباراة حامل اللقب الصقر 17 نقطة الرابع وضيفه القادم من الساحل الغربي الحديدة الهلال 12 نقطة السابع.

ووفقا لما نشرته صحيفة “سبأ” اليمنية يطمح الصقر إلى مواصلة صحوته، وتحقيق فوز جديد يكون الخامس له هذا الموسم بغية تعزيز موقعه وتقليص الفارق مع منافسيه على الصدارة وهم كثر، وإبقاء حظوظه في مواصلة مسيرة الدفاع عن لقبه والمحافظة عليه للموسم الثاني على التوالي.

وفي المقابل لن تكون المواجهة سهلة للصقر رغم إنها في ملعبه ووسط جمهوره ، سيما أن الهلال المدعم بلاعبيه الدوليين العائدين من المنتخب الأول أبرزهم القائد علاء الصاصي والحارس المتألق محمد عياش ، يأمل هو الأخر إلى كسب نقاط اللقاء لتحسين وضعه في لائحة الترتيب.

ويسعى اتحاد إب 18 نقطة الثالث، إلى تضميد جراحه عندما يستضيف الجريح شباب الجيل الحديدة 11 نقطة المتراجع للمركز 12 ،بعدما تلقى الاتحاد هزيمة قاسية من اليرموك 1 / 3 خلال الجولة الماضية .

وفي محافظة حضرموت يواجه ممثلها الوحيد بدوري الأضواء المتعثر الشعب برصيد 9 نقاط قبل الأخير اختبارا صعبا نسبيا أمام ضيفه القادم من العاصمة صنعاء اليرموك 18 المتقدم لثاني الترتيب.

ويحل التلال العدني 13 نقطة السادس ضيفا ثقيلا على وحدة صنعاء 12 نقطة التاسع.

ويلتقي المترنح وحدة عدن 8 نقطة القابع في المؤخرة ضيفه فحمان أبين 11 نقطة العاشر.

وتختتم منافسات الجولة بعد غدا السبت بمباراتين أبرزها وأهمها مواجهة ساخنة وقوية التي تجمع المتصدر أهلي صنعاء 20 نقطة مع مضيفه شعب اب 15 نقطة الخامس ،في مباراة يتطلع الأهلي فيها إلى استعادة توازنه، بعد أن سقط في فخ التعادل للمرة الثانية هذا الموسم في الجولة الماضية ،والعودة من جديد لسكة الانتصارات وتوسيع الفارق مع منافسيه بغية تعزيز موقعه بقوة في المنافسة على إحراز اللقب الغالي للمرة السابعة في تاريخه كأكثر الفرق المحلية إحرازاً للبطولات والمفقود منه منذ سبعة مواسم.

المباراة لن تكون سهلة للأهلي سيما ان خصمه الشعب أحد أبرز الملاحقين للصدارة ،ويطمح إلى الفوز للاقتراب أكثر من القمة التي لن يفصله عنها في حال فوزه سوى نقطتين مع أفضيلة امتلاكه مباراة مؤجلة، رغم ان الشعب الملقب بالعنيد تظهر قوته في أرضه ووسط جمهوره العريض وقلما يتلقى الخسارة فيه ،إلا أنه سيلعب وهو يتفقد لهذا العامل طبقا لقرار اتحاد الكرة القدم القاضي بإقامة المباريات دون جمهور بسبب الأوضاع الأمنية التي تعيشها إب حالياً.

وغالبا ما تتسم مباراة الفريقين الكبيرين بالندية والحماس وهي تخضع لمعايير خاصة تشعل أجواء التنافس في لقاءاتهما بشكل دائم ومستمر.

ويستقبل العروبة الصنعاني 12 نقطة الثامن الشعلة العدني 11 نقطة المتراجع للمركز 11 ، في لقاء تكتسب نتيجته أهمية للفريقين الباحثين عن تحسين وضعهما في جدول المسابقة.