معركة جماهيرية لحجز مدرجات مباراة السعودية واليمن – إرم نيوز‬‎

معركة جماهيرية لحجز مدرجات مباراة السعودية واليمن

معركة جماهيرية لحجز مدرجات مباراة السعودية واليمن

المصدر: إرم – من أحمد ديب

تتجه الأنظار إلى معركة جماهيرية خالصة في خليجي 22 بين البلد المضيف والبلد الذي لفت الانتباه بجماهيره العريضة، في مواجهة مرتقبة بين المشجعين لحجز مكان في الملعب قبل أن تكون مباراة بين اللاعبين للوصول إلى الدور قبل النهائي في البطولة الإقليمية.

وبينما اشتكى المنتخب السعودي من ضعف المساندة الجماهيرية وهو الذي يلعب على أرضه فان اليمن يدين بالفضل لمشجعيه المتحمسين في تعادله مع البحرين ثم قطر.

وربما يفقد اليمن هذه الميزة أمام أهل الأرض حيث ستكون، وبحسب قوانين البطولة الخليجية، الأفضلية لجماهير السعودية في الدخول للملعب، رغم غيابها عن المباريات السابقة بشكل لافت لاقى انتقاداً واسعاً من مختلف شرائح المجتمع.

ولم يتضح على الفور ما إذا كانت اللجنة المنظمة للبطولة ستتقيد بالقوانين بحذافيرها أم أنها ستسمح للجماهير اليمنية في اكتساح الملعب كما حدث في المباريات السابقة.

5200 يمني

وفي وقت سابق، تحدث أحمد بن عبد الرحمن الخميس، أمين عام الاتحاد السعودي لكرة القدم ومدير البطولة، عن نية اللجنة المنظمة منح الجماهير اليمنية 8% من المساحة الإجمالية للملعب، وبالتالي ستحصل جماهير اليمن على 5200 مقعد من أصل 65000 هي المساحة الإجمالية للملعب.

وبهذه الأرقام، سيشهد التواجد اليمني تراجعاً ملحوظاً، حيث وبحسب الأرقام، شهدت المباراة الأولى لمنتخب اليمن أمام البحرين ما مجموعه 10 آلاف مشجع يمني، في حين ارتفع العدد في مباراة قطر إلى 25 ألفاً في مدرجات استاد الملك فهد الدولي.

غياب الجماهير السعودية

وفي حال تواصل استمرار غياب الجماهير السعودية عن مؤازرة منتخبها، فإنه من المنتظر أن تشهد مدرجات ستاد الملك فهد الدولي كارثة جماهيرية في عدد لن يتخطى ربع السعة الإجمالية أو أقل البالغة 65000 ألفاً، كما ستكون اللجنة المنظمة في موقف لا تحسد عليه في حال منعت دخول عشرات الآلاف من الجماهير اليمنية العاشقة للملعب أملاً في استقطاب الجماهير المؤازرة لـ“الأخضر“.

ملح البطولة

ووصف المتابعون للبطولة الجماهير اليمنية بأنها ”ملح البطولة“ بعد الحضور الغفير في الجولات السابقة، حيث أصبح ”اليمن السعيد“ هو صاحب العدد الأكبر من الجماهير في البطولة.

وفي هذا الصدد تحدثت بعض الجماهير اليمنية على موقع ”تويتر“ للتواصل الاجتماعي حول العدد المخصص لجماهيرها، منتقدة القوانين التي تحرم الجماهير من تشجيع منتخباتها.

وكانت أولى التغريدات اليمنية المعارضة قائلة ”عاجل: السعودية تطبق قانون الفيفا ضد جماهير المنتخب اليمن، وتسمح بحضور 8% من الجماهير للملعب، أقوى خبر صادم للجماهير العربية“.

في حين قال مغرد يدعى صبري الربيزي رداً على قرار اللجنة ”لأنكم عنصريين، المفروض تشكروا المشجعين اليمنيين على إنقاذهم للبطولة“، وقال آخر يدعى مصطفى الكندي من حضرموت ”من الظلم منح جمهور اليمن 5 آلاف مقعد فقط في المباراة القادمة أمام منتخب السعودية، شيء مخجل ومعيب للدورة ككل“.

وتحدث مغرد يمني باسم ياسر باصرة عن حال مدرجات الملعب في حال منع الجماهير اليمنية قائلاً ”شكل المدرجات إذا لم تفتح للجمهور اليمني“، مرفقة بصورة لمدرجات خالية لا يحضرها أحد، في رسالة واضحة إلى غياب جماهير البطولة.

في حين أبرز مغرد سعودي يدعى جمال أحمد روح الفكاهة قائلاً ”في مباراة السعودية واليمن القادمة، مواجهة صعبة حتى في المدرج، تخيل إنك تشجع في جهة وكفيلك يشجع في الجهة الثانية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com