رياضة

مخاوف جزائرية بعد انتشار "إيبولا" في مالي
تاريخ النشر: 16 نوفمبر 2014 13:23 GMT
تاريخ التحديث: 16 نوفمبر 2014 13:24 GMT

مخاوف جزائرية بعد انتشار "إيبولا" في مالي

السلطات الجزائرية تؤكد أنها ستتخذ الإجراءات اللازمة لسفر اللاعبين والجهاز الفني والجماهير إلى غينيا الاستوائية، حيث تقام النهائيات بعد شهرين.

+A -A
المصدر: القاهرة - من شريف عباس

أثار انتشار فيروس ”إيبولا“ القاتل في دولة مالي، مخاوف الجزائريين قبل مباراة منتخب بلادهم أمام الفريق المالي، الأربعاء المقبل.

وذكرت صحيفة ”الشروق“ الجزائرية أن متحدثا باسم أحد المستشفيات في العاصمة المالية باماكو، فتح النار على سلطات بلاده ووزارة الصحة المحلية، متهما إياهم بالتباطؤ في التصدي لـ“إيبولا“، وعدم اتخاذ التدابير اللازمة لمنع انتشاره.

وأشارت الصحيفة ذاتها إلى أن هناك 4 حالات إصابة بالمرض في مالي، توفي منها 3، حسب منظمة الصحة العالمية في آخر تقرير.

ويحل فريق الخضر ضيفا على نظيره المالي في الجولة الأخيرة من التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية 2015، علما بأن الفريق العربي ضمن تأهله بغض النظر عن نتيجة المباراة.

كانت السلطات الجزائرية أكدت أنها ستتخذ الإجراءات اللازمة لسفر اللاعبين والجهاز الفني والجماهير إلى غينيا الاستوائية، حيث تقام النهائيات بعد شهرين.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك