بحاح يوجه رسالة للمنتخب اليمني قبل انطلاق ”خليجي 22“

بحاح يوجه رسالة للمنتخب اليمني قبل انطلاق ”خليجي 22“

المصدر: صنعاء –

وجه خالد بحاح، رئيس الوزراء اليمني، رسالة إلى منتخب بلاده لكرة القدم، الذي يشارك في بطولة ”خليجي 22″، التي تنطلق مساء اليوم الخميس، بالسعودية، بأن تكون ”الروح الرياضية“ هي الرسالة التي يحملها، والانتصار الحقيقي.

وقال بحاح، في وقت متأخر من مساء الأربعاء، على صفحته الشخصية في موقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“: ”بعيداً عن ضوضاء السياسية، واستحضارً لواقع مؤمل فيه، ينتظرنا على بعد مئات الكيلومترات حدث كروي جميل، حيث تحتضن عاصمة المملكة العربية السعودية الرياض، خليجي 22 ”.

وأضاف بحاح، الذي كان يرتدي زي منتحب بلاده، ”اليمن ومشاركته في هذا الحدث، يعطينا دافعاً لكتابة هذه السطور برغم ما نمر به في هذا البلد من تحديات وبنظرة إيجابية تعيد إلينا ما نفقده، فالرياضة أداة فعالة لتغير النفوس إلى الأفضل وتهذيبها لتصبح عقولنا وأجسامنا أكثر إنتاجاً وبناءً لأوطاننا“، وتابع مخاطباً المنتخب اليمني ”سفراء بلدنا أعضاء بعثة منتخبنا الوطني، الروح الرياضة هي الرسالة التي تحملونها وهي الانتصار الحقيقي والنجاح الذي تطمحون لتحقيقه“.

ومضى رئيس الوزراء اليمني، في مخاطبة أعضاء المنتخب قائلاً :“كونوا على ثقة بأن جمهوركم العريض من أقصى الشرق إلى الغرب ومن الشمال إلى الجنوب في بلدكم اليمن ينتظر بفارغ الصبر مشاهدتكم وأنتم تقدمون أداءً متميزاً في هذه الدورة للبطولة الخليجية، فكلنا نلهج بالدعاء لكم بالتوفيق في هذه البطولة“.

ويخوض المنتخب اليمني، مساء اليوم، أولى مبارياته أمام نظيره البحريني في المجموعة الأولى من بطولة كأس الخليج التي تقام في السعودية في الفترة مات بين 13 و26 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

وتضم المجموعة الأولى من البطولة، منتخبات اليمن ،والبحرين، وقطر، والسعودية ، بينما تضم المجموعة الثانية منتخبات سلطنة عمان، والعراق، والكويت، والإمارات حامل اللقب.

ويعد المنتخب الكويتي، هو الأكثر تتويجاً بلقب بطولة كأس الخليج منذ انطلاقها في عام 1970 برصيد 10 ألقاب، بينما لم يسبق للمنتخبين البحريني واليمني التتويج بلقب أي بطولة، والمنتخب الكويتي الملقب بـ“الأزرق“ سبق له التتويج باللقب الخليجي في أعوام 1970، و1972، و1974، و1976، و1982، و1986، و1990، و1996، و1998، و2010، بينما جاء المنتخب السعودي ثانياً برصيد 3 ألقاب أعوام 1994، و2002، و2003، متساوياً في عدد الألقاب مع المنتخب العراقي، والتي نجح في التتويج بلقبها في أعوام 1979 و1984 و1988.

ونجح المنتخب الإماراتي في التتويج باللقب الخليجي مرتين عامي 2007، و2013، وهو نفس عدد الألقاب التي توّج بها المنتخب القطري في عامي 1992 و2004، ونجح المنتخب العماني في التتويج باللقب الخليجي مرة واحدة في عام 2009، ويسعى المنتخبان البحريني واليمني إلى التتويج بلقب كأس الخليج للمرة الأولى في البطولة الحالية.

وتأتي مشاركة المنتخب اليمني في هذه البطولة، في وقت تشهد فيه البلاد تردياً في الأوضاع الأمنية، زادت حدته بعد سيطرة جماعة ”أنصار الله“ المعروفة باسم الحوثي، والمحسوبة على المذهب الشيعي منذ 21 سبتمبر/أيلول الماضي، بقوة السلاح على المؤسسات الرئيسية في صنعاء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com