الكويت قد تحقق مفاجأة رغم الاعداد المتواضع لكأس الخليج – إرم نيوز‬‎

الكويت قد تحقق مفاجأة رغم الاعداد المتواضع لكأس الخليج

الكويت قد تحقق مفاجأة رغم الاعداد المتواضع لكأس الخليج

ترى الكويت مجالا لحدوث مفاجآت في كأس الخليج لكرة القدم التي تنطلق في السعودية غدا الخميس رغم أن متابعين رشحوا أصحاب الأرض لاحراز اللقب.

ومع تفشي الاصابات وتقديم عروض متوسطة المستوى في المباريات الأخيرة تحت قيادة جورفان فييرا المدرب السابق للعراق لا يبدو المنتخب الكويتي في أفضل وضع قبل انطلاق البطولة الاقليمية.

وأبدى صالح العصفور الناقد الرياضي تفاؤله بمشوار الكويت في كأس الخليج ”رغم الاعداد المتواضع والنتائج غير المرضية خلال المباريات الودية.“

وأبلغ رويترز ”كأس الخليج لها طبيعة وحسابات خاصة. تدخل خبرات اللاعبين وقدراتهم الخاصة وكذلك الحماس خلال المباريات وشغف الجماهير كعناصر هامة للواقع الذي تمر به الفرق قبل أي بطولة.“

ولم تكن نتائج الكويت مع فييرا مرضية منذ توليه المسؤولية في أغسطس آب 2013 وحققت فوزا وحيدا في اربع مباريات تحت قيادته بتصفيات كأس آسيا 2015 لكن الفريق تأهل الى النهائيات في استراليا.

وفي بطولة غرب آسيا التي أقيمت في قطر أواخر العام الماضي ومطلع 2014 اكتفت الكويت أيضا بانتصار وحيد في اربع مباريات.

وتزايد الشعور بالقلق في المباريات الودية الأخيرة بسبب عدم وجود طريقة لعب واضحة واصابة لاعبين بارزين مثل بدر المطوع وفهد العنزي ويوسف ناصر الى جانب سيف الحشان الذي أصيب بقطع في الرباط الصليبي للركبة قبل التوجه الى معسكر المنتخب في أبوظبي الشهر الماضي.

ووجهت وسائل اعلام محلية انتقادات حادة لفييرا خاصة بعد التعادل 1-1 في مباراة ودية مع اليمن الأسبوع الماضي في آخر تجربة للفريق قبل السفر للسعودية.

وأضاف العصفور ”من خلال المتابعة المستمرة للبطولة لاحظنا تراجعا كبيرا للمنتخبات المرشحة وظهور منتخبات أخرى في سباق المنافسة على اللقب.“

وتابع ”منتخب الكويت له خبرة طويلة في البطولة الخليجية ودائما من أقوى المرشحين.. رغم أنه في كثير من الأحيان تكون استعداداته ونتائجه قبل البطولة غير مرضية. لذا أنا متفاءل كثيرا بطموح اللاعبين وقدرتهم على تجاوز المجموعة الصعبة.“

وستلعب الكويت – صاحبة الرقم القياسي في عدد مرات احراز اللقب – في المجموعة الثانية الى جانب الامارات حاملة اللقب والعراق وعمان.

وسيبدأ المنتخب الكويتي مشواره بعد غد الجمعة ضد العراق عندما سيأمل في مسيرة مظفرة مثلما فعل في 2010 حين نال اللقب للمرة العاشرة على نحو غير متوقع.

وقال الناقد عبد اللطيف الرشدان لرويترز ”رغم كل الظروف الصعبة التي يمر به منتخب الكويت حاليا فانه يبقى دائما من أقوى المرشحين وتلعب خبرة لاعبيه دورا بارزا في مشواره خلال أي بطولة.“

وأضاف ”الاعداد متواضع والمباريات التجريبية لم ينل المنتخب فيها ثقة الشارع الرياضي في الكويت.“

وستكون المباراة الافتتاحية أمام العراق مفتاح تفوق الكويت وفقا لمساعد مدرب المنتخب الوطني السابق عبد العزيز حمادة.

وقال حمادة ”فوز الكويت باللقاء سيمنحه قدما في قبل النهائي ويعطي اللاعبين دفعة معنوية كبيرة.

”كأس الخليج دائما لا تخضع لمقياس الاعداد ولا نتائج المباريات التجريبية قبل البطولة ولكن الجانب النفسي وطموح اللاعبين والخبرات السابقة دائما ما ترجح كفة منتخبات متواضعة الاعداد على حساب فرق أخرى استعدت جيدا.“

ومع ذلك قال العصفور إن منتخب السعودية هو المرشح الأول لاحراز اللقب للمرة الرابعة في تاريخه.

وأضاف ”بعيدا عن أفضلية أنه صاحب الأرض والجمهور.. يعتبر المنتخب السعودي من أقوى المرشحين لاحراز اللقب لعدة أسباب أهمها المستوى الجيد الذي يقدمه مؤخرا وصفوفه المكتملة بشكل كبير.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com