مباراة الأرجنتين ضد إسرائيل.. الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم يحذر ميسي من اللعب في القدس (فيديو)

مباراة الأرجنتين ضد إسرائيل.. الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم يحذر ميسي من اللعب في القدس (فيديو)

المصدر: أحمد نبيل- إرم نيوز

طالب جبريل الرجوب رئيس الاتحاد الفلسطيني ليونيل ميسي قائد منتخب الأرجنتين، عدم مواجهة منتخب إسرائيل وديًا استعدادًا لكأس العالم 2018، التي تنطلق في روسيا خلال أيام.

وقالت صحيفة ”ماركا“ الإسبانية إن الرجوب دعا العرب والمسلمين، إلى حرق قمصان وصور ميسي، في حالة مشاركته في المباراة المقررة في القدس.

وقال الرجوب خلال مظاهرة ضد المباراة ”لا تأتِ يا ميسي، لا تكن قناعًا لمواجهة العنصرية“ بينما قال الاتحاد الإسرائيلي لا توجد أي مشاكل بشأن إقامة المباراة الودية الأخيرة للأرجنتين قبل السفر إلى روسيا.

وتلعب الأرجنتين، بطلة العالم 1978 و1986، في المجموعة الرابعة، حيث ستواجه أيسلندا وكرواتيا ونيجيريا.

وشارك الرجوب في وقفة احتجاجية نظمها الاتحاد الفلسطيني، أمام القنصلية الأرجنتينية في مدينة رام الله يوم الأحد، التقى خلالها الرجوب سفير دولة الأرجنتين لدى فلسطين، إدواردو ليونيل.

وأكد الرجوب أن ”نقل المباراة من مدينة حيفا إلى القدس، خاصة بعد تدخل الحكومة الإسرائيلية، وبطلب شخصي من رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، وإقامتها على إستاد ”تيدي“، المقام على أنقاض قرية المالحة المحتلة عام 1948، أعطى المباراة طابعًا سياسيًا، وفي ظل تصريحات المسؤولين الإسرائيليين أيضًا أن المباراة ستقام بمناسبة مرور 70 عامًا على قيام ما يسمى (دولة إسرائيل)، واحتفالا بالاعتراف بالقدس عاصمة لها“.

وأضاف: ”إسرائيل دفعت مبالغ مالية للاتحاد الأرجنتيني في سبيل الضغط للموافقة على نقلها إلى القدس، خاصة بعد نقل السفارة الأمريكية إلى هناك، وإعلان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، القدس عاصمة للشعب اليهودي“.

وأكد الرجوب للسفير الأرجنتيني ميسي أنه ”تم إرسال رسائل تعبر عن رفض الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، لإقامة المباراة في القدس، لكل من الاتحاد الأرجنتيني واتحاد أمريكا اللاتينية والاتحادين الأوروبي والدولي، تم خلالها المطالبة بنقل المباراة إلى ملعب خارج القدس، أو إلغائها“.

وأشار الرجوب إلى أن ”الاتحاد سيكون مضطرًا إلى القيام بخطوات تصعيدية في حال عقد المباراة في القدس، تستهدف الاتحاد الأرجنتيني وقائد المنتخب ليونيل ميسي“ ، مؤكدًا، وفقًا لما قالته صحيفة ”القدس العربي“ إن الخاسر الأكبر من إقامة هذه المباراة في القدس، هو المنتخب الأرجنتيني، وعلى رأسهم قائده ميسي الذي يحظى بإعجاب وحب الملايين حول العالم“.

وأضاف الرجوب ”نأمل منكم إيصال رسالة إلى الحكومة الأرجنتينية، ومطالبتهم بضرورة الضغط على الاتحاد لنقل أو إلغاء المباراة“.

وتم خلال اللقاء تسليم السفير رسالة احتجاج، من أطفال قرية المالحة، موجهة إلى قائد المنتخب ميسي، عبروا خلالها عن حبهم له، آملين منه عدم اللعب في القدس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة