أسوأ ثمانية لاعبين جزائريين محترفين في الموسم الماضي

أسوأ ثمانية لاعبين جزائريين محترفين في الموسم الماضي

المصدر: الجزائر ـ من رابح العربي

في جميع الميادين وخاصة كرة القدم عادة ما يكون اللاعبون نجوما يصنعون أفراح أنديتهم ومنتخبات بلادهم، لكن فجأة الأمور تنقلب عليهم ويتحول هؤلاء إلى مذمومين غير مرحب بهم.

كان ذلك حال اللاعبين الجزائريين الذين غادروا أنديتهم من الباب الضيق لتدني مستواهم بشكل رهيب خلال الموسم الماضي.

في التقرير التالي تعرض شبكة إرم الإخبارية أسوأ 8 لاعبين خلال الموسم الماضي.

يبدة ضحية الإصابات

من بين أسوأ ثمانية لاعبين محترفين جزائريين خلال الموسم الكروي الفارط، هناك لاعب وسط الميدان حسان يبدة الذي لم يلعب إلا نادرا مع النادي الإسباني غرناطة بسبب تعدد الإصابات ليتنقل بعدها إلى أودينيزي الإيطالي، إلا أنه لم يتمكن من فرض نفسه بعد تدهور مستواه بشكل رهيب.

بلفوضيل حطم نفسه بالانتقال إلى إنتر ميلان

الجزائري بلفوضيل كان يمني النفس بالتألق مع إنتر ميلان الإيطالي، لكنه عانى الأمرين مع أصحاب اللونين الأزرق والأسود خلال الموسم الفارط فلم يلعب معه إلا بعض المباريات ولم يكن اساسيا ليعار في الشتاء لنادي إيطالي آخر وهو ليفورنو لكنه لم يقدم شيئا كذلك، الأمر الذي جعله يضيع على نفسه فرصة المشاركة مع منتخب المحاربين في نهائيات كأس العالم الماضية.

بلكالام لم يوفق في أول تجربة احترافية

كان المدافع المحوري لشبيبة القبائل السعيد بلكالام، أحد أحسن اللاعبين في الدوري الجزائري، قبل أن يغادر إلى انجلترا لخوض تجربة احترافية مع نادي واتفورد، بيد أنه ظل خارج الحسابات طيلة الموسم لكثرة الإصابات، ليكون أول لاعب يلتحق بتربص الخضر تحضيرا للمونديال.

بورتو يفرط في غيلاس لتدني مستواه

العملاق البرتغالي أفسي بورتو فرط بكل سهولة في لاعبه الجزائري نبيل غيلاس، وأعاره إلى سبورتينج براجا، لأنه كان سيئا للغاية مع الفريق الأزرق ولم يضمن مكانة اساسية حيث كرسي الاحتياط في الكثير من المباريات، وما يدل على ذلك عدم الاعتماد عليه في مباريات كأس العالم من قبل البوسني وحيد خاليلوزيتش.

قطر تنقذ حليش من التقاعد

المدافع المحوري رفيق حليش ، كاد أن يحال على التقاعد بعد مونديال البرازيل 2014 ، لولا العرض الذي تلقاه من نادي قطر، خاصة أن خريج مدرسة حسين داي فقد الكثير من مستواه في البطولة البرتغالية مع نادي أكاديميكا.

المشاكل تعجل برحيل بلايلي عن الترجي التونسي

على الرغم من أن اللاعب السابق لمولودية وهران يوسف بلايلي، كان أحد أحسن اللاعبين في الدوري التونسي مع نادي الترجي خلال الموسم ما قبل الماضي، إلا أن كثرة المشاكل وتدهور العلاقة بينه وبين إدارة نادي ”باب السويقة“ جعله يتغيب عن التدريبات ويسافر كل مرة إلى بلده الجزائر، ليخسر الكثير من الإمكانات الفنية والبدنية، لكن من حسن حظه وجد اتحاد العاصمة في استقباله.

قديورة يخسر المونديال لعدم تألقه في انجلترا

ضعف مستوى وسط الميدان عدلان قديورة، مع النادي الإنجليزي كريستال بالاس جعله الضحية الأولى بالنسبة للمدرب السابق للمنتخب الوطني الجزائري وحيد خاليلوزيتش، قبل شد الرحال إلى البرازيل لأنه بكل بساطة لم يكن أساسيا بالإضافة إلى الإصابة التي أبعدته عن الميادين لأشهر عديدة.

مبولحي أكثر اللاعبين ملازمة لدكة البدلاء

وأخيرا الحارس رايس وهاب مبولحي، الذي وعلى الرغم من تألقه في كأس العالم ، إلا أنه لم يكن بلعب إلا نادرا مع سيسكا صوفيا البلغاري وكان دائما خارج حسابات مدربه ، ما دفعه للرحيل إلى أمريكا والانضمام إلى نادي فيلادلفيا.

على العموم هؤلاء كانوا أسوأ ثمانية لاعبين جزائريين محترفين في الخارج في انتظار تألقهم مع أنديتهم الجديدة في الموسم الكروي الحالي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com