استضافة الجزائر لكأس إفريقا 2017 في مهب الريح

استضافة الجزائر لكأس إفريقا 2017 في مهب الريح

المصدر: إرم - من نور الدين ميفراني

اعتبرت الصحف الجزائرية مقتل المهاجم الكامروني ألبيرت إيبوسي من طرف مشجعين لفريقه شبيبة القبائل متوقعاً لكون العنف يغزو الملاعب الجزائرية منذ مدة دون أن تتحرك السلطات الجزائرية لوضع حد له.

وكتبت صحيفة ”الوطن“ :“ موت المهاجم الكامروني لم يفاجأ أحد فمنذ مدة والعنف يغزو الملاعب الجزائرية وفي الشارع والخوف يسيطر على الجميع دون تحرك لمنعه أو التصدي له“.

واعتبرت صحيفة ”الخبر“ الفاجعة ضربة موجعة لحظوظ الجزائر في تعويض ليبيا لاحتضان نهائيات أمم إفريقيا 2017، لكون الاتحاد الإفريقي والدولي أدانا ما وقع وطالبا بتوقيع أقسى العقوبات على المعتدين.

وكتبت الصحيفة: ”الجزائر لم تعد مؤهلة لاحتضان نهائيات أمم إفريقيا 2017 ، فحين تعجز عن حماية لاعبين من طرف الجمهور، فكيف تستطيع أن تحمي عشرات الآلاف من المدعوين في تظاهرة رياضية كبرى؟.“

وكانت الجزائر أبرز مرشح لخلافة ليبيا في تنظيم نهائيات أمم إفريقيا 2017 لكن مقتل المهاجم الكامروني من طرف المشجعين وأحداث العنف في الملاعب الجزائرية قد تعصف بحظوظها نهائياً، رغم كون رئيس الاتحاد الجزائري محمد روراوة عضو في المكتب التنفيذي للاتحاد الإفريقي واللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي لكرة القدم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة