مباراة عُمان والبحرين.. من يغتال أحلام الآخر في كأس الخليج 23؟

مباراة عُمان والبحرين.. من يغتال أحلام الآخر في كأس الخليج 23؟

المصدر: يوسف هجرس – إرم نيوز

يتابع عشاق الكرة العربية اللقاء المرتقب بين المنتخب العماني ونظيره البحريني، مساء الثلاثاء ، في نصف نهائي بطولة كأس الخليج رقم 23 التي تستضيفها دولة الكويت.

ويبدو هذا اللقاء قابلاً لأي احتمالات في ظل مستويات متطورة يقدمها المنتخبان وبالتالي من الوارد أن يقتل كل منتخب أحلام الآخر وطموحاته في بطولة خليجي 23.

وترصد شبكة إرم نيوز في التقرير التالي أبرز ملامح مواجهة عمان والبحرين في بطولة الخليج..

تاريخ اللقاءات

لم يسبق للمنتخب البحريني الفوز بلقب كأس الخليج وكانت أقصى إنجازاته الوصافة 4 مرات أعوام 1970 و1982 و1994 و2003 بينما حصد المنتخب العماني البطولة مرة وحيدة عام 2009 ونال الوصافة مرتين عامي 2004 و2007.

وتقابل المنتخبان 25 مرة، وفاز المنتخب العماني 6 مرات مقابل 8 انتصارات للبحرين و11 تعادلاً.. وسجل عمان 16 هدفًا مقابل 32 هدفًا للبحرين.

مشوار مميز

قدم المنتخبان مشوارًا مميزًا في بطولة الخليج الحالية خاصة أن المنتخب البحريني حقق الفوز على اليمن والتعادل مع العراق وقطر ليحتل وصافة المجموعة الثانية ببطولة خليجي 23.

وحقق المنتخب العماني صدارة المجموعة الأولى بعد الفوز على السعودية والكويت والخسارة أمام الإمارات بصعوبة بهدف نظيف.

عمان وطموح فيربيك

يعول منتخب عمان على طموح مديره الفني الهولندي بيم فيربيك الذي قدم مستويات رائعة مع بطولة الخليج، وتفوق على المنتخب الكويتي وأيضًا السعودي واقتنص بطاقة التأهل لنصف النهائي.

ويعتمد الأحمر العماني في خطة المدرب فيربيك على توازن دفاعي وهجومي في طريقة 4-2-3-1 خاصة أن فيربيك مدرب يعرف كيف يتحكم في خط الوسط من خلال غلق المساحات أمام المنافسينز

ويعتمد المنتخب العماني على قدرات مهاجمه خالد الهاجري بجانب تمريرات واختراقات عبد العزيز المقبالي بخلاف لاعب الوسط المتميز أحمد مبارك ”كانو“ الذي يعد ضابط الإيقاع في وسط الملعب.

وقال عبد الرحمن الشويخ ، الناقد الرياضي بصحيفة ”الشبيبة“ العمانية ، إن فيربيك نجح في تكوين خلطة جيدة للمنتخب العماني موضحًا أن المدرب الهولندي يملك أفكارًا وخبرات ويسعى لنقل الكرة العمانية لمرحلة أقوى في الاحترافية.

وأضاف: “ المنتخب العماني قدم مستويات طيبة وظهر بشكل رائع ، الحقيقة أن الأحمر مرشح بقوة للفوز باللقب بعد أن تخطى عقبة السعودية وأطاح بالكويت مستضيف البطولة“.

البحرين وواقعية سكوب

يراهن المنتخب البحريني على واقعية مديره الفني التشيكي ميروسلاف سكوب الذي يعلم الأجواء والكرة الخليجية، بعدما قاد المنتخب اليمني من قبل في بطولة الخليج الماضية.

وقدم سكوب مستويات جيدة في المجموعة الثانية مع البحرين وأطاح بحامل اللقب منتخب قطر، ويعتمد على أبرز لاعبيه علي جعفر وجمال راشد وسيد ضياء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com