مباراة العراق واليمن.. 4 علامات تبشر أسود الرافدين بالعبور لنصف نهائي كأس الخليج – إرم نيوز‬‎

مباراة العراق واليمن.. 4 علامات تبشر أسود الرافدين بالعبور لنصف نهائي كأس الخليج

مباراة العراق واليمن.. 4 علامات تبشر أسود الرافدين بالعبور لنصف نهائي كأس الخليج

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

يخوض المنتخب العراقي مهمة تبدو سهلة أمام اليمن، في الجولة الثالثة والأخيرة للمجموعة الثانية ببطولة كأس الخليج رقم 23، التي تستضيفها دولة الكويت حتى يوم 5 يناير المقبل.

ويحتل المنتخب العراقي صدارة الترتيب برصيد 4 نقاط بفارق الأهداف عن نظيره البحريني، وخلفهما منتخب قطر صاحب المركز الثالث، ثم اليمن الذي ودع البطولة بلا نقاط.

وتبدو مهمة العراق شبه محسومة لعدة أسباب تستعرضها شبكة ”إرم نيوز“ في التقرير التالي:

نقطة واحدة تكفي

يحتاج المنتخب العراقي إلى نقطة واحدة من لقاء اليمن لحسم تأهله بشكل رسمي إلى نصف نهائي البطولة.

ويبقى التعادل أمرًا سهلًا ولا يعاني العراق في حصد نقطة أمام اليمن، خاصة أن المنتخب العراقي كشر عن أنيابه في لقاء قطر الماضي وقدّم كرة جميلة وحقق الفوز بكل سهولة.

فارق قدرات

لا يختلف اثنان أن هناك فارقًا شاسعًا في قدرات اللاعبين بين منتخبي العراق واليمن، رغم أن كلا البلدين يمران بظروف سياسية وأمنية صعبة إلا أن اليمن الأكثر تأثرًا بلا شك.

ويملك المنتخب العراقي بين صفوفه العديد من المهاجمين أصحاب الخبرات الذين خاضوا تجارب احترافية، مثل مهند كرار وعلاء الزهرة بجانب همام طارق الجناح الأيسر المخضرم.

ويلعب المنتخب العراقي بقوته الضاربة وهو أمر يعكس تركيز أسود الرافدين للمنافسة على اللقب، وليس مجرد المشارك في بطولة الخليج.

وأكد محمد شوقي، لاعب منتخب مصر السابق الذي لعب لفترة بالدوري العراقي، لشبكة ”إرم نيوز“ أن الكرة العراقية تقدم مستويات جيدة وتملك لاعبين ومواهب على أعلى مستوى وينقصها فقط الإمكانيات والاستقرار.

وأضاف: ”ذهبت إلى العراق في فترة صعبة وفي أجواء غير آمنة، ولكن اللاعبين في العراق يملكون الموهبة والقدرات الفنية الكبيرة، وأعتقد أن منتخب أسود الرافدين سيكون مرشحًا للفوز بلقب الخليج وليس مجرد المشاركة“.

خروج اليمن

يبدو اليمن لقمة سائغة في بطولة الخليج فقد خسر أمام قطر برباعية ثم خسر أمام البحرين.

وظهر تأثر المنتخب اليمني بوضوح بتوقف النشاط الكروي في بلاده بجانب أن لاعبي اليمن لم يحصلوا على الإعداد الكافي لهذه البطولة وغياب النجم الأبرز أيمن الهاجري المحترف بالدوري الهندي.

ويعتمد المنتخب اليمني على خبرات بعض اللاعبين الذين كانت لهم تجارب جيدة، ولكن في الوضع الراهن يبدو أنهم بعيدون عن مستوياتهم مثل علاء صاصي ومحمد عياش.

استقرار فني

يملك المنتخب العراقي حاليًا الاستقرار الفني، وهو عامل مهم للغاية في مشوار الأسود بعد معاناة بسبب كثرة تغيير المدربين وآخرهم راضي شنيشل.

وأضفى باسم قاسم المدرب الحالي للمنتخب العراقي تماسكًا فنيًا على لاعبي العراق، وقدم معهم كرة جيدة وأداءً متوازنًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com