الحكم السيرلانكي ”المثير للجدل“ يدير مباراة السعودية وسلطنة عمان في كأس الخليج

الحكم السيرلانكي ”المثير للجدل“ يدير مباراة السعودية وسلطنة عمان في كأس الخليج

المصدر: دب أ وفريق التحرير

أعلنت لجنة الحكام الرئيسة لبطولة كأس الخليج (خليجي 23)، لكرة القدم والمقامة حاليًا بالكويت، بقيادة لي كيم شونج تعيين طاقم حكام سريلانكي بقيادة كريشنا بيريرا لإدارة مباراة السعودية مع عمان غدًا الخميس في ختام مباريات المجموعة الأولى بالدور الأول للبطولة.

وانتظرت لجنة الحكام وصول الطاقم السريلانكي اليوم لتعيينه رسميًا في إدارة هذه المباراة الحاسمة بالنسبة للمنتخبين.

ويدير المباراة الثانية بنفس المجموعة والتي تجمع بين الكويت والإمارات الحكم الدولي العراقي علي صباح ويعاونه مواطنه واثق مدلل واليمني علي الحسن.

وأثار استقدام الحكم السريلانكي لإدارة مباريات بطولة “كأس الخليج 23“، بعد انتصاف مباريات المسابقة جدلًا كبيرًا، وهو السؤال الذي طرحته قناة “أبوظبي الرياضية” على ضيوفها، أمس الثلاثاء.

وكانت اللجنة المنظمة لبطولة كأس الخليج المقامة حاليًا في الكويت “خليجي 23″ قررت استدعاء طاقم حكام من سريلانكا، للمشاركة في إدارة مباريات البطولة، بعد الهجوم الذي تعرّض له حكم لقاء اليمن والبحرين، الذي أقيم مساء أمس الثلاثاء، وانتهى بفوز المنتخب البحريني بهدف نظيف.

وقال الإعلامي يعقوب السعدي إنه “الحكم السريلانكي، كريشنا بيريرا، الذي تم استدعاؤه خلال البطولة موضوعه يثير الشك والريبة، ونتمنى ألا يكون قادمًا لمهمة ويرجع”.

وشدد الناقد الرياضي وأحد ضيوف القناة، جاسم أشكناني: “أنا ضد إحضار حكم من الخارج لإدارة المباريات، وهذا قرار مسيء لحكام البطولة، وهذا ظلم كبير وبيّن ضد الحكام الذين عملوا طوال هذه الفترة، هذا قرار مسيء للمسؤولين عن الدورة، ولم يحدث خطأ فادح في البطولة لكي نلجأ لحكام من سيريلانكا”.

وهو الأمر الذي رد عليه خالد الشمري، مقرر لجنة الحكام في بطولة “كأس الخليج 23″، قائلًا: “اللائحة تسمح لنا باستقدام حكام من الاتحاد الأوروبي أو اتحادات أخرى لكن تعذر وصول رد من اليويفا قبل انطلاق خليجي 23، لذلك جاء لنا هؤلاء الحكام من الاتحاد الآسيوي، والحكام الحاليون تم اختيارهم عن طريق الاتحاد الآسيوي، وطلبنا كلجنة حكام قبل أن تبدأ البطولة تحديد الحكام وليس لنا دور في اختيار الحكام الحاليين، وتعذر إرسال طواقم قبل بدء البطولة، ولكن تأخيرهم وعدم حضورهم قبل البطولة هذا من الاتحاد الآسيوي.. وعندنا حكام من أوزباكستان يشاركون في البطولة، وبالتالي طلب الحكام تم قبل إقامة البطولة”.

وأضاف قائلًا “لم يصلنا أي احتجاج رسمي على طواقم التحكيم الحاليين من قبل المنتخبات المشاركة في البطولة، ولكي تكون الصورة واضحة؛ لم نطلب الحكام من أجل هدف معين، ولكنهم جاءوا بترشيح من الاتحاد الآسيوي، وثمة شروط بالطبع معينة تتوافر عند طلب الحكام، وعندنا ممثل من الاتحاد الدولي لكرة القدم والاتحاد الخليجي والآسيوي، وهناك احتمال كبير ألا يحكّم (هذا الحكم) في الجولة الأخيرة”.

وأشار الشمري إلى أن “ثمة طاقمًا يمنيًا لم يُستعن به حتى الآن في البطولة، وربما أن الطاقم الجديد لن يحكّم في أي مباراة… والحكام كلهم يتبعون الفيفا”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com