بعد عامين من الإيقاف.. المنتخب الكويتي يعود إلى المستطيل الأخضر تحضيرًا لـ“خليجي23″

بعد عامين من الإيقاف.. المنتخب الكويتي يعود إلى المستطيل الأخضر تحضيرًا لـ“خليجي23″

المصدر: إرم نيوز

بدأ المنتخب الكويتي الأول تدريباته للمرة الأولى منذ عامَين، بتشكيلة جديدة تمهيدًا للمشاركة في بطولة كأس الخليج لكرة القدم (خليجي 23) التي تستضيفها الكويت اعتبارًا من يوم الـ 22 من ديسمبر/كانون الأول الجاري، وحتى الـ 5 من يناير/كانون الثاني المقبل.

وانطلقت تدريبات الأزرق، أمس الأحد، في ستاد الصداقة والسلام في العاصمة الكويت، بحضور 32 لاعبًا، وبإشراف المدرب الصربي بوريس بونياك، ومساعده الوطني ثامر عناد.

ويجري المنتخب الكويتي، اليوم الاثنين، تدريبات مكثفة في ستاد عبد الله الخليفة في نادي اليرموك، وتضم القائمة الأولية للمنتخب 36 لاعبًا؛ غاب منهم أربعة لاعبين عن التدريبات.

ويرى الإعلامي الكويتي، ناصر العنزي، أن ”اختيار مدرب الجهراء الصربي بوريس بونياك مدربًا للأزرق جاء لمعرفته بمستويات اللاعبين، بعدما قضى أكثر من موسم في الكويت، والعناصر التي تم اختيارها ذات خبرة في مثل هذه البطولات، إلى جانب العناصر الشابة المتحمسة لتمثيل المنتخب“.

من جانبه، قال بونياك إنه ”يسعى لتقديم كل ما لديه مع اللاعبين؛ من أجل تحقيق عودة مميزة للأزرق عقب سنتين من غياب الكرة الكويتية عن المشاركات الخارجية“.

وأضاف أنه ”يعمل مع مجموعة من اللاعبين هم الأفضل ب‍الكويت في الفترة الحالية“، مشيرًا إلى أنه من المبكر الحديث عن المنافسة على اللقب.

وحُرم المنتخب الكويتي الأول لكرة القدم من المشاركة في المنافسات الخارجية، في العامين الأخيرين، في ضوء عقوبات سابقة فرضها الاتحاد الدولي للعبة (فيفا).

وقرر ”الفيفا“، الأربعاء الماضي، رفع إيقاف النشاط الكروي والرياضي عن دولة الكويت، عقب إقرار قانون يقضي بمنع التدخل الحكومي في الأنشطة الرياضية.

واتفقت الدول الخليجية رسميًا، يوم الخميس الماضي، على إعادة بطولة كأس الخليج المقبلة إلى الكويت بدلًا من قطر، عقب اتفاق سعودي كويتي، جرى بين تركي آل الشيخ، رئيس الهيئة العامة للرياضة في السعودية، ومرزوق الغانم، رئيس مجلس الأمة الكويتي، عبر اتصال هاتفي.

وكان مقررًا أن تقام منافسات ”خليجي 23“ المقبلة في الكويت، قبل أن يُقرر نقلها إلى قطر مع قرار الفيفا بحظر النشاط الكروي الكويتي في أكتوبر/تشرين الأول 2015، ومع قرار الفيفا رفع الحظر عن الكويت تقرر أن تعود البطولة مرة أخرى إلى الكويت.

وسبق أن طالبت اتحادات اللعبة في السعودية والإمارات والبحرين، بتأجيل هذه النسخة، ونقلها إلى الكويت، مثلما كان مقررًا لها من قبل، بسبب قرار مقاطعة الدول الثلاث لقطر.

وقطعت الدول الثلاث بالإضافة إلى مصر، منذ يونيو/حزيران الماضي، العلاقات الدبلوماسية مع قطر في تحرك منسق، احتجاجًا على سياسات الدوحة الخارجية، وعلاقتها بجماعات وميليشيات تعتبرها تلك الدول إرهابية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com