التوتر يتجدد بين خليلوجيتش وفيغولي قبل مشاركة الجزائر في المونديال

التوتر يتجدد بين خليلوجيتش وفيغولي قبل مشاركة الجزائر في المونديال

الجزائر – يبدو أن العلاقة المتوترة بين وحيد خليلوجيتش مدرب الجزائر ولاعبه سفيان فيغولي قد عادت إلى الأضواء مرة أخرى بعد تصريحات غاضبة من المدرب البوسني نحو لاعبه قبل أيام من انطلاق كأس العالم لكرة القدم.

وكان فيغولي عبر مؤخرا عن شعوره بالإرهاق من التدريبات القوية لمنتخب بلاده لكن خليلوجيتش رد بقوة في مؤتمر صحفي في سويسرا اليوم الاثنين وطالبه بعدم اللعب إذا استمر هذا الشعور لديه.

وقال خليلوجيتش المعروف بعصبيته وطبعه الحاد ”إذا شعر فيغولي بالإرهاق فعليه ألا يلعب وأي لاعب آخر يشعر بالإرهاق عليه أن يطلب منا استبعاده من التشكيلة.“

وأضاف المدرب الذي من المنتظر رحيله عن تدريب الجزائر بعد كأس العالم بسبب عدم توصله لاتفاق لتجديد عقده ”فيغولي كان الوحيد الذي قال إنه مرهق وبدوري أطلب منه ومن أي لاعب يشتكي من الإرهاق ألا يلعب.“

وفي وقت سابق من العام الجاري وجه خليلوجيتش انتقادات قاسية لفيغولي لاعب بلنسية الإسباني بسبب غيابه عن مباراة ودية أمام سلوفينيا رغم حصوله على إذن من الاتحاد الجزائري للغياب لإجراء جراحة بسيطة في أسنانه.

وحينها أطلق خليلوجيتش تصريحاته الغاضبة بشكل علني ورد فيغولي عليها بتصريحات أقل حدة لكن من شأن استمرار هذا التوتر أن يؤثر على فرصة الجزائر في بلوغ الدور الثاني لأول مرة في كأس العالم.

وسيكون منتخب الجزائر ممثل العرب الوحيد في كأس العالم للمرة الثانية على التوالي وسيلعب في المجموعة الثامنة مع بلجيكا وكوريا الجنوبية وروسيا.

وستخوض الجزائر مباراتها الأولى أمام بلجيكا في 17 يونيو حزيران المقبل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com