مباراة أستراليا وسوريا.. 4 عقبات تواجه نسور قاسيون

مباراة أستراليا وسوريا.. 4 عقبات تواجه نسور قاسيون
Football Soccer - Syria v Australia - 2018 World Cup Qualifying Asia Zone Playoffs - Hang Jebat Stadium, Melaka, Malaysia - October 5, 2017. Syria's Omar Al Soma converts a penalty kick. REUTERS/Lai Seng Sin

المصدر: يوسف هجرس - إرم نيوز

بكل المقاييس، أصبحت فرص منتخب سوريا صعبة في عبور عقبة نظيره أستراليا قبل لقاء الفريقين، صباح الثلاثاء، في جولة الإياب للملحق الآسيوي الفاصل والمؤهل لبطولة كأس العالم 2018.

فقد نجح منتخب أستراليا في فرض التعادل على سوريا بهدف لكل منهما في جولة الذهاب التي أقيمت في ماليزيا الخميس الماضي.

وترصد شبكة ”إرم نيوز“ في التقرير التالي أبرز العقبات التي تواجه منتخب سوريا أمام أستراليا.. فإلى السطور القادمة:

نتيجة الذهاب

تبقى نتيجة الذهاب عاملًا يزيد صعوبة مهمة نسور قاسيون، خاصة أن المنتخب السوري مطالب في ظل التعادل ذهابًا بالفوز على أستراليا في لقاء الإياب.

ويسعى منتخب سوريا للفوز بأي نتيجة للتأهل للمرحلة الأخيرة في تصفيات الملحق ومواجهة رابع قارة أمريكا الشمالية، كما أن التعادل بنتيجة أكثر من 1/1 يصعد بمنتخب سوريا بخلاف أن التعادل بنفس النتيجة 1/1 يمدد اللقاء للوقت الإضافي وضربات الترجيح بينما يبقى التعادل السلبي دون أهداف كافيًا لصعود أستراليا.

الغيابات المؤثرة

يعاني منتخب سوريا من غياب 5 نجوم مميزين هم ثنائي الدفاع البارز أحمد الصالح وعمرو الميداني للإصابة والمدافع هادي المصري ولاعب الوسط خالد مبيض والمهاجم عمر خريبين في لقاء الإياب بسبب الإيقاف.

وأكد أيمن الحكيم المدير الفني لمنتخب سوريا في المؤتمر الصحفي قبل اللقاء أن رحلة سوريا بتصفيات كأس العالم في روسيا مذهلة، وأظهرت وحدة وترابط الشعب السوري رغم الظروف الحالية.

وأضاف: ”واجهنا الكثير من العقبات منذ البداية وغياب 5 لاعبين عن المنتخب أزمة فنية كبيرة“.

خبرة أستراليا

يتفوق منتخب أستراليا بشكل واضح في مسألة الخبرات التي تجعل مهمة النسور صعبة للغاية.

فقد ظهرت فوارق الخبرة في لقاء الذهاب خاصة أن المنتخب السوري أهدر العديد من الكرات في موقعة الذهاب في ماليزيا، بجانب أن لاعبيه تعرضوا لإحباط شديد بعد هدف التقدم الأسترالي.

وطالب مهند البوشي مهاجم منتخب سوريا الأسبق في تصريحاته لشبكة ”إرم نيوز“ اللاعبين برفع الضغوط على كاهلهم وتقديم مباراة ممتعة.

وأكد البوشي أن المنتخب السوري قدّم مباراة جيدة ذهابًا، ولكنه افتقد الخبرات بدليل أن الأداء تحسن وتطور مع مشاركة القائد فراس الخطيب.

الكانغارو لا يسقط على أرضه

لا يعرف منتخب أستراليا طعم الهزيمة على أرضه منذ فترة طويلة، وهي عقبة مهمة في طريق نسور قاسيون.

فلم يخسر منتخب أستراليا على أرضه منذ يوم 17 يناير 2015، في كأس الأمم الآسيوية التي أقيمت في أستراليا، وخسر المنتخب الملقب بـ“الكانغارو“ على يد كوريا الجنوبية في دور المجموعات بهدف نظيف.

وحافظ منتخب أستراليا على سجله خاليًا من الهزائم في عقر داره على مدار 33 شهرًا كاملة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com