الجماهير الجزائرية تطالب برحيل روراوة بعد استقالة ليكنز – إرم نيوز‬‎

الجماهير الجزائرية تطالب برحيل روراوة بعد استقالة ليكنز

الجماهير الجزائرية تطالب برحيل روراوة بعد استقالة ليكنز

المصدر: الجزائر – إرم نيوز

دافع مشجعون ولاعبون دوليون سابقون عن البلجيكي جورج ليكنز عقب استقالته، اليوم الثلاثاء، من تدريب منتخب الجزائر بعد ساعات من وداع كأس الأمم الافريقية من الدور الأول، وألقوا بالمسؤولية على محمد روراوة، رئيس الاتحاد المحلي، وعناصر التشكيلة الحالية للمنتخب.

وأعلن الاتحاد الجزائري في وقت سابق اليوم استقالة ليكنز بعد ثلاثة أشهر فقط من تعيينه عقب خروج مخيب للآمال من الدور الأول.

وعين البلجيكي ليكنز مدربا للجزائر في أكتوبر تشرين الأول خلفا للصربي ميلوفان رايفاتش، الذي لم يستمر في المنصب سوى ثلاثة أشهر أيضا.

وقال علي بن شيخ، نجم منتخب الجزائر ومولودية الجزائر سابقا: ”أنا لا أحمل المسؤولية كاملة للمدرب ليكنز لأنه تولى المسؤولية منذ فترة قصيرة بل لأن السياسة المتبعة فاشلة ولا بدّ من مراجعة الحسابات.. المدرب يتحدث عن المستقبل وهو أمر يفاجئني لأنه كان عليه الاعتذار للشعب الجزائري وتبرير هذا الإخفاق في البطولة“.

وفشلت الجزائر المتوجة باللقب مرة واحدة من قبل العام 1990 في تحقيق أي انتصار في ثلاث مباريات إذ تعادلت مرتين 2-2 مع زيمبابوي والسنغال وخسرت 2-1 أمام تونس.

وقال رابح ماجر، اللاعب السابق لبورتو البرتغالي ومنتخب الجزائر: ”المنتخب الحالي يملك لاعبين مميزين، لكنه يفتقد لروح الجماعة واللعب في أفريقيا صعب للغاية على المحترفين في أوروبا لأن الظروف مختلفة“.

وطالب ماجر بضرورة رحيل روراوة بسبب ”قراراته الفردية“.

وطالبت وسائل إعلام محلية باستقالة روراوة، الذي وجهت له العديد من الانتقادات إذ قالت صحيفة ”الخبر“ في صدر صفحتها الأولى قبل أيام ”إمبراطورية روراوة تتهاوى“

وتنتهي الفترة الحالية لروراوة على رأس الاتحاد المحلي هذا العام وسط عدم اتضاح الرؤية حول ترشحه لفترة جديدة.

وكان لروراوة، رئيس الاتحاد الجزائري بين عامي 2001 و2005 قبل أن يتولى المنصب من جديد العام 2009 حتى الآن، دور كبير في تأهل منتخب بلاده لنهائيات كأس العالم 2010 ثم 2014 بتوفير جميع سبل الراحة والنجاح للاعبين والمدربين.

وتقلصت آمال الجزائر في التأهل لكأس العالم للمرة الثالثة على التوالي والخامسة في تاريخها عقب الخسارة 3-1 في نيجيريا ضمن الجولة الثانية للمجموعة الثانية أواخر العام الماضي.. ويتأهل صاحب المركز الأول فقط في كل مجموعة إلى نهائيات روسيا 2018 مباشرة.

وأبدى عبد الحكيم سرار، الرئيس السابق لنادي وفاق سطيف، رغبته في خلافة روراوة في منصبه حال عدم ترشحه لفترة جديدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com