رحلة في عقل بيريز.. فيما كان يفكر حينما تعاقد مع بينيتيز؟ – إرم نيوز‬‎

رحلة في عقل بيريز.. فيما كان يفكر حينما تعاقد مع بينيتيز؟

رحلة في عقل بيريز.. فيما كان يفكر حينما تعاقد مع بينيتيز؟

المصدر: شبكة إرم الإخبارية - نورالدين ميفراني

استهل فريق ريال مدريد الإسباني موسمه الجديد بأمل تجاوز كبوة الموسم الماضي تحت قيادة مدربه الجديد رافاييل بينيتيز الذي عوض الإيطالي كارلو أنشيلوتي المقال ، لكن النتائج السلبية للفريق في الدوري الإسباني وكأس الملك، فتحت باب التساؤلات لدى عشاق النادي الملكي عن جدوى التعاقد مع المدرب الجديد.

وبدأ الجميع يطرح السؤال حول جدوى التعاقد مع رافاييل بينيتيز في الوقت الذي كان بإمكان إدارة الفريق الملكي خطب ود الألماني يورغان كلوب، والذي يعتبر من المدربين الذين قدموا نفسهم بشكل جيد على الصعيد العالمي في السنوات الأخيرة بعمله مع فريق بروسيا دورتموند رغم قلة الإمكانيات المالية .

ويضع محللون عدة تفسيرات لقرار رئيس النادي فلورنتينو بيريز و شروطه لاختيار المدربين، أبرزها النجاح على الصعيد القاري وقدرته على قيادة النجوم وفكره الخططي وتجاربه السابقة الناجحة، وقدرته على التفاهم مع إدارة الفرق وأبرزها الحفاظ على علاقة جيدة مع الرئيس وتنفيذ التعليمات والدفاع عليها أمام الإعلام .

وبالنظر للاختيارات التي كانت أمام فلورنتينو بيريز والتي اختصرها في بينيتيز وكلوب، فقد اختار الأول لكونه نجح قاريا مع أغلب الفرق التي دربها ، ففاز مع ليفربول بدوري أبطال أوروبا وخسر النهائي مرة أخرى وفاز بالدوري الأوروبي مرتين رفقة فالنسيا وتشيلسي وبكأس العالم للأندية رفقة أنتر ميلانو وخسر النهائي مرتين مع ليفربول وتشيلسي وفاز بالسوبر الأوروبي مع ليفربول وخسر مرة مع أنتر ميلانو .

ورغم كون المدرب الإسباني فشل محليا في الفوز بالدوري مع ليفربول وأنتر ميلانو وتشيلسي ونابولي واكتفى بألقاب ثانوية ،لكن فلورنتينو بيريز يهتم أكثر بالنجاح قاريا وعالميا لتسويق صورة الفريق الملكي .

أما على صعيد العمل التقني، فالمدرب الإسباني مشهور بتحفظه الدفاعي والتركيز على خطط دفاعية والعمل على المرتدات والتي كانت سبب نجاح بدايته برفقة فالنسيا، حيث توج بالليغا مرتين وبالدوري الأوروبي مرة واحدة ،لكن بعدها وجد صعوبة في قيادة الفرق الكبرى بإيطاليا وإنجلترا لقمة الدوريات المحلية ، لكن بيريز كان يبحث عن مدرب يعالج المشاكل الدفاعية لفريقه والتي ضيعت عليه الألقاب في الموسم الثاني للمدرب كارلو أنشيلوتي  .

وتبقى أهم ميزة جعلت بيريز يختار بينيتيز، وهو كونه ابن مدينة مدريد وابن الفريق ومدرب يطيع التعليمات ولا يختلف مع الإدارة كما يتحمل المسؤولية ويدافع عن التعليمات أمام وسائل الإعلام .

وقد يكون فلورنتينو بيريز واعيا بعدم قدرة بينيتيز على النجاح، ومتوقعا فشله ويفكر فعلا في ثورة حقيقية في الفريق الملكي ويحتاج لسبب منطقي لتنفيذها وليس هناك أحسن من فشل الفريق للموسم الثاني على التوالي في حصد الألقاب .

وربما يحلم رئيس فريق ريال مدريد بخواكيم لوف مدرب المنتخب الألماني الذي ينتهي عقده بعد نهائيات أمم أوروبا،أو بعودة جوزيه مورينيو ويعتبر بينيتيز مجرد محطة عابرة للانتقال نحو مدرب جديد الموسم القادم .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com