ألمانيا تراجع الإجراءات الأمنية في يورو 2016 بعد هجمات باريس

ألمانيا تراجع الإجراءات الأمنية في يورو 2016 بعد هجمات باريس

برلين- قررت ألمانيا مراجعة إجراءات تأمين سلامة أعضاء منتخبها الوطني لكرة القدم خلال تواجده في فرنسا لخوض بطولة كأس الأمم الأوروبية ”يورو 2016“ ، بعد الهجمات الإرهابية التي وقعت في العاصمة الفرنسية باريس مساء الجمعة الماضي وأسفرت عن مقتل 129 شخصا على الأقل وإصابة نحو 350 آخرين.

وقال راينر كوخ الرئيس المؤقت للاتحاد الألماني لكرة القدم في تصريحات صحفية اليوم الاثنين ، إن الاتحاد سيدرس المزيد من الإجراءات المحتملة لتأمين الفريق خلال مشاركته بيورو 2016 .

وكان المنتخب الألماني ضيفا على نظيره الفرنسي في مباراة ودية ليلة وقوع الهجمات في باريس ، حيث قضى اللاعبون ليلتهم في ”استاد دو فرانس“ تحسبا لموجود أي قنابل خارج الملعب.

­­­­­­

وقال هندريك ليفرت المسؤول الأمني بالاتحاد الألماني في تصريحات لصحيفة ”فرانكفورتر ألجماينه تسايتونج“ إن هجمات باريس سيكون لها تأثيرا كبيرا على الخطة الأمنية ليورو 2016 .

بينما قال جيروم بواتينج مدافع المنتخب الألماني إنه لا يجب إلغاء يورو 2016 في فرنسا ، مؤكدا في تصريحاته لمجلة ”كيكر“ الرياضية إن ”هذه الهجمات المروعة يمكن أن تحدث في أي مكان.“

وتحدث بواتينج عن حالة الاضطراب التي انتابت اللاعبين في غرف تغيير الملابس عقب المباراة ، وصرح قائلا ”بالنسبة لي ، كان هذا هو الموقف الأبشع طوال مسيرتي ، لأننا كنا قريبين للغاية.“

يذكر أن المنتخب الألماني يعد أكبر منتخب لكرة القدم في التاريخ من حيث الإنجازات والأرقام القياسية وأكثر منتخب فاز في مباريات في كأس العالم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة