رئيس رابطة الدوري الألماني يطالب بإصلاح شامل في الفيفا

رئيس رابطة الدوري الألماني يطالب بإصلاح شامل في الفيفا

ميونيخ – دعا راينهارد راوبول رئيس رابطة الدوري الألماني لكرة القدم إلى اجراء إصلاحات شاملة في الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) في ظل التحقيقات الجارية في قضايا فساد وشكوكه في تقدم السويسري جوزيف بلاتر باستقالته من رئاسة الفيفا.

وقال راوبول في مقابلة مع صحيفة ”سودويتشه تسايتونج“ نشرتها اليوم الخميس إن الفيفا يمكن أن يواجه المصير الأسوأ إثر التحقيقات التي تجريها السلطات الأمريكية والسلطات السويسرية والتي طالت بلاتر قبل أيام.

واضاف راوبول ”لا أضع نفسي في صف مؤيد لتأسيس اتحاد جديد ولا أقول إننا (ألمانيا) يجب أن نخرج عن الإطار. ولكنني مقتنع من أننا الآن في حاجة ملحة لتطبيق خطة بديلة.“

وتابع ”هناك مخاطر هائلة إزاء عدم قدرة الفيفا على التعامل مع القضايا الجنائية المنظورة أمام السلطات الأمريكية والتعويضات الهائلة المحتملة ، هذا لا يمكن أن يستمر.. قد يضطر عالم كرة القدم للتحرك ويمنح نفسه هياكل جديدة.“

وحذر راوبول ، وهو محامي يرأس أيضا نادي بوروسيا دورتموند ، من أن الولايات المتحدة تدرس إعلان الفيفا منظمة إجرامية وأن ”الكثيرين لا يدركون حجم الخطر الكبير الذي يواجهه الفيفا في هذه الحالة.“

ويواجه بلاتر إدعاءات بسوء الإدارة من قبل السلطات السويسرية فيما يتعلق بعقد ، يرجح أنه خاص بحقوق البث التليفزيوني ، مع اتحاد الكاريبي وكذلك ”مستحقات متأخرة“ بقيمة مليوني فرنك سويسري (نحو مليوني دولار) دفعها لبلاتيني في عام 2011 نظير عمل للفيفا بين عامي 1999 و2002 .

ونفى بلاتر وبلاتيني ارتكاب أي مخالفات ، ولا يزال بلاتر متمسكا بعدم التقدم باستقالته قبل الموعد المقرر لاجتماع استثنائي للجمعية العمومية للفيفا (كونجرس) لانتخاب الرئيس الجديد ، وذلك في 26 شباط/فبراير المقبل.

وذكر راوبول ”أدعو السيد بلاتر بقوة إلى أن يعلن استقلته بالفعل في شباط/فبراير ، على أقصى تقدير. ولكنني لست واثقا من أنه سيستقيل حقا.“

وطلب راوبول من بلاتيني ، الذي يعد أبرز المرشحين لخلافة بلاتر في رئاسة الفيفا ، بتوضيح كامل لكافة الأمور المتعلقة بحصوله على مستحقاته ”بطريقة صحيحة – أكرر بطريقة صحيحة.“

واستطرد راوبول إن المنظمة التي تخضع للإصلاح يجب أن يصبح لها ”مجلس إحترافي ومجلس رقابي“.

واوضح ”كرة القدم صناعة تحرك المليارات. وهذا يتطلب آليات مهنية. ولكنني أود رؤية أشخاص من مجالات أخرى ، مثل السياسة والأعمال والاتحادات التجارية والكنائس. الأشخاص الذين تأتي مصداقيتهم من مسارهم في الحياة ويعشقون كرة القدم.“

ولفت الى ان ”هناك العديد من العضويات في اتحادات مثل الفيفا ، وروابط داخلية عديدة. أريد المزيد من الأشخاص من خارج عالم كرة القدم.“

كذلك يرى راوبول أن عملية الإصلاح يجب أن تتضمن منح دول مهمة ، ولتكن من أوروبا التي يتواجد بها أغنى الأندية وأفضل اللاعبين ، تمثيلا أكبر بدلا من النظام المعمول به حاليا بمنح كل دولة صوت واحد فقط سواء في انتخابات رئاسة الفيفا أو التصويت على اختيار الدولة المنظمة لكأس العالم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com