العلاقات الأمريكية الكوبية تعود من بوابة كرة القدم‎

العلاقات الأمريكية الكوبية تعود من بوابة كرة القدم‎

نيويورك-يستضيف المنتخب القومي الكوبي لكرة القدم، مطلع حزيران/يونيو المقبل، فريق نيويورك كوزموس الأمريكي، فيما يُعتبر خطوة أخرى على طريق تطبيع العلاقات الأمريكية الكوبية المقطوعة منذ أكثر من خمسين عامًا.

وكانت الإدارة الأمريكية، بزعامة الرئيس باراك أوباما، اتخذت قرارًا تاريخيًّا، أواخر العام الماضي، أقدمت بموجبه على خطوة لتطبيع العلاقات مع عدوتها اللدودة على مدى أكثر من نصف قرن. وفي هذا الإطار ما تزال وفود البلدين تواصل جولات مباحثاتها عبر زيارات متبادلة.

وحسب خبر أوردته صحيفة نيويورك تايمز، فإن الفريق الأمريكي، الذي يضم في صفوفه نخبة من اللاعبين المعروفين، بينهم الإسبانيان راؤول غونزاليس وماركوس سينا، سيكون أول فريق أمريكي يزور كوبا منذ أعوام طويلة، وسيلعب مباراة ودية مع المنتخب الكوبي في 2 حزيران/ يونيو القادم.

ومن المتوقع أن تحظى المباراة بإقبال شديد من جانب عشاق الكرة في كوبا لكون نيويورك كوزموس يضم ثلة من اللاعبين من الأمريكتين الوسطى واللاتينية.

من جانبه، يعتبر المنتخب الكوبي المباراة فرصة تحضيرية قبيل بطولة الكونكاكاف (اتحاد شمال ووسط أمريكا والكاريبي)، المزمع إجراؤها في تموز/ يوليو القادم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com