5 أسباب وراء سقوط براهيمي في غينيا

5 أسباب وراء سقوط براهيمي في غينيا

المصدر: إرم- من رابح العربي

لم يظهر مهاجم المنتخب الوطني الجزائري، ياسين براهيمي، بالمستوى الذي كان ينتظره الجميع في نهائيات كأس أمم أفريقيا المقامة حاليا بغينيا الاستوائية، حيث فشل في تقديم المساعدة اللازمة للمحاربين.

وترصد شبكة إرم خمسة أسباب جعلت براهيمي يظهر بمستوى متوسط للغاية في ”الكان“.

1 – فرض رقابة لصيقة عليه

كل الأنظار كانت موجهة نحو اللاعب السابق لنادي غرناطة الاسباني، براهيمي وخير دليل على ذلك تصريح رونار الذي قال فيه بالحرف الواحد: ”أمرت لاعبي بشل حركة براهيمي لكي نشل المنتخب الجزائري كله“ والجميع يعرف أن الأسمر هو القلب النابض للجزائر.

2 – لم يلعب في منصبه

لم يلعب براهيمي في مكانه الأصلي خلال نهائيات كأس أمم أفريقيا، أو بالأحرى أن المدرب الفرنسي كريستيان غوركوف، عجز عن إيجاد منصب مناسب لبراهيمي عكس سلفه البوسني وحيد خاليلوزيتش، فبراهيمي لعب كصانع ألعاب حقيقي وهذا ليس منصبه، حيث كان يكثر من المراوغات، الأمر الذي أفقد المنتخب الكثير من الكرات.

3 – أرضية الملعب

وباستثناء المستوى الفني للاعب براهيمي، فإن أرضية الملعب السيئة في غينيا الاستوائية كان لها الدور الكبير في إعاقة أداء براهيمي، خاصة في مقابلتي جنوب أفريقيا وغانا.

4 – الظروف المناخية

لم تساعد الظروف المناخية التي ميزت غينيا الاستوائية البلد المنظم لنهائيات كأس أمم أفريقيا، نجم المنتخب الجزائري ياسين براهيمي للبروز بمستواه المعهود، فالحرارة وارتفاع نسبة الرطوبة أعاقا أداءه.

5 – تفادي الإصابات

ويوجد أيضا سبب خفي يتمثل في خشية براهيمي من تعرضه للإصابة التي قد تفقده منصبه الأساسي مع ناديه بورتو البرتغالي، والدليل على ذلك أنه كان عرضة للتدخلات العنيفة، خاصة في لقاء ساحل العاج.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com