مدرب تونس يشعر بغضب بعد الخروج من كأس أفريقيا

مدرب تونس يشعر بغضب بعد الخروج من كأس أفريقيا

شن البلجيكي جورج ليكنز مدرب تونس هجوما على الحكم راجيندرابارساد سيتشورن من موريشيوس، بعد الخروج المفاجىء من دور الثمانية بكأس الأمم الافريقية لكرة القدم أمام غينيا الاستوائية، وقال إن النتيجة كانت ”مدبرة“ أمام صاحبة الأرض.

وسيطرت تونس على مجريات اللعب أمس السبت، بعدما تقدمت عبر أحمد العكايشي في الدقيقة 70، لكن غينيا الاستوائية حصلت على ركلة جزاء مثيرة للجدل في الدقيقة الأخيرة بعد احتكاك بين علي معلول وايفان بولادو.

ونفذ خافيير بالبوا ركلة الجزاء بنجاح ثم أحرز الهدف الثاني من ركلة حرة ببراعة في الوقت الاضافي ليمنح غينيا الاستوائية الفوز 2-1.

وتوترت الأجواء بشدة عقب نهاية المباراة وخرج الحكم في حراسة الأمن لحمايته من غضب لاعبي تونس.

وقال ليكنز للصحفيين ”خلال 45 عاما في كرة القدم من بينها 15 عاما كلاعب و30 عاما كمدرب لم أشاهد أي شيء مثل هذا ونتيجة اليوم مدبرة.“

وأضاف ”ارتكب الحكم خطأ جسيما ومن الصعب تقبل بعض الأمور في الحياة مثل فقدان طفل أو أسرة.“

وتابع ”قدمنا مباراة جيدة وبذلنا مجهودا مثل المجانين. عانينا لمدة أسبوعين ولم نكن نستحق هذا.“

ويعتقد المدرب السابق لمنتخب بلجيكا أن تونس عانت من معاملة قاسية خلال البطولة.

وقال ليكنز ”أتمنى أن يشاهد الجميع اللقطات. لم نحصل على ركلتي جزاء واحتسب الحكم ركلة جزاء ضدنا ومن خارج منطقة الجزاء. هذا ظلم. هذا أمر مؤسف لكرة القدم.“

وأضاف ”نحن من أكثر الناس نزاهة في العالم. تونس لا تستحق هذا. لمدة 30 عاما في مسيرتي التدريبية خضت الكثير من التجارب وهذا لا يمكنني قبوله.“

وستلعب غينيا الاستوائية المصنفة 118 عالميا في الدور قبل النهائي مع غينيا أو غانا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com